التخطي إلى المحتوى

شاهد | تسريب فيديو مخل تظهر فيه 60 فتاة يهز الهند ويثير رعب الطالبات

تسريب فيديو مخل تظهر فيه 60 فتاة يهز الهند الأصلي يحصد آلاف المشاهدات على منصات التواصل الاجتماعي. حيث أقدم طالبة بجامعة “شانديغار”، على تصوير زملائها في سكن الجامعة، وفي “غية” الوحدة السكانية، قامت الطالبة المذكورة، بتصوير باقي الطالبات.

وفي التحقيقات، تبين أن عدد ضحايا هذه الواقعة الغير لائقة، والتي لحقت بضرر كبير على جامعة “شانديغار”، وصل لـ60 طالبة، ظهروا في شريط الفيديوهات الذي انتشر على نطاق واسع.

كيف تم تسريب المقاطع

وحسبما ذكرته تقارير هندية، أتضح أن الفتاة عقب أن قامت بفلته، وتصوير قرابة الـ60 طالبة شبه عاريات في “غية” السكن الجامعي، أقدم على إرسال المقاطع لأحد أصدقائها، الذي بدوره راح يرسل الفيديو لجميع الطلبة التي ظهرت في شريط الفيديو، بهدف ابتزازهم، بغرض الحصول على أموالهم.

وبمواجهة الطالبة التي قامت بتصوير المقاطع، أكرت بجريمتها، ولكنها نفت الترويج للفيديوهات، مشيرة أن كل ما فعلته أنها أرسلته لأحد زملائها من الشباب، ولم تكن تعلم نيته بابتزاز الطالبات. ولكن لم يكن حديثها صادقاً بالمرة، ولا تزال التحقيقات جارية إلى الآن، في انتظار عرض الطالبة التي قامت بتصوير الفيديوهات، والطالب المتسبب في الترويج لها.

القبض على المتسبب في تسريب الفيديوهات

في التفاصيل، حدث الأمر في يوم 19 سبتمبر 2022، عندما تفاجأت عدد كبير من الطالبات، بإرسال الفيديوهات لهن، وهم يظهرون فيها أثناء قضاء غيتهم. وعلمت إدارة الجامعة بالأمر، وعلى الفور تواصلت مع الجهة الأمنية لكشف التفاصيل. لتبين أن طالبة مقيدة بالجامعة، هي من وراء تصوير الفيديوهات، وأرسلتها بعد ذلك لصديق لها، أقدم على نشرها على العام.

قد يعجبك: أول صورة لـ«قاتل ماريا كاميلا فيلالبا» الفتاة الكولومبية التي نحرت وقطعوا رأسها

وألقت قوات الأمن، القبض على الشاب وراء تسريب الفيديوهات لـ60 طالبة من جامعة “شانديغار”، وفي انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات.

تسريب فيديو مخل تظهر فيه 60 فتاة يهز الهند

فيديو مخل تظهر فيه 60 فتاة يهز الهند تصدر عمليات البحث الرائجة مؤخراً، خاصةً عقب أن قدمت قناة العربية، تقريراً عن الواقعة من خلال قناتها الرسمية على يوتيوب.

وحاز تقرير قناة العربية الذي حمل عنوان فيديو مخل تظهر فيه 60 فتاة يهز الهند على أكثر من 248 ألف مشاهدة بعد مرور 72 ساعة من نشره على قناة اليوتيوب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: