الأخبار من المصدر إليك مباشرة

فيديو فتاة مغربية مع طفل والذي يبحث عنه الجميع وأهم التفاصيل

0

فيديو فتاة مغربية مع طفل والذي يبحث عنه الجميع ، حيث كانت قد انتشرت علي موقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لفتاة برفقة طفل في المغرب ، تلك الفضيحة الكبري التي ارتكبتها فتاة في حق الطفل البريء الذي لا يعرف شيء ، ووقع ضحية عمل غير ملائم بالشعب المغربي الفتاة له فكيف حدث ذلك ؟.

بداية القصة

وكان قد تداول هاشتاغ علي مواقع التواصل الاجتماعي يفيد أن امرأة مغربية ناضجة وعاقلة قامت باستدراج طفل من أطفال الجيران للقيام بعمل غير ملائم  دونما يدري ولا يحس بشيء ولا يعرف مايحدث له من مؤامرة دنيئة .

الفتاة شاهدت الطفل قبل الواقعة

وكانت الفتاة قد شاهدت الطفل من قبل وهو يسبح بحمام شقتهم وكانت قد أغواها الشيطان وراحت تطارد الطفل أينما كان حتى استدرجته لشقتها بحجة ستعطيه حلوي وبعد ذلك قامت بفعلته معه ، و التي لا يعرف عنها شيء وكانت قد اسكتته بالشوكلاتة والحلويات .

انتشار الفيديو علي المنصات

والفيديو الذي تردد علي مواقع التواصل الاجتماعي عن الواقع كان صادما بالنسبة للنشطاء ، فالبعض منهم صدم في المشاهد والبعض الأخر لا يستطيع استكمال المشهد لكن في النهاية تم حذف الفيديو من علي تويتر و يوتيوب كذلك.

تفاصيل مقطع فيديو فتاة مغربية مع طفل

الواقعة لانريد أن نشرحها للقراء لبشاعتها ولكن نشرنا لمثل هذه الأعمال النافية لكي نجعل منهم عبره للآخرين ومع الأسف أن هذه الواقعة لم يتم التبليغ عنها للشرطة هناك لان ما حدث حدث مع طفل .

ولان الذي صور الفيديو لم يظهر فيه علامات تؤكد التعرف علي شخصية الجاني ولا حتى المجني عليه فزاد ذلك الأمر تعقيدا .

والفيديوهات التي انتشرت بعد ذلك للواقعة لم تكن تفصيلية وهذا الشيء وارد علي قنوات اليوتيوب تجد أن المعلقين دائما لا يقدمون حقائق بقدر همهم الأول والأخير حاجتهم للزيارات.

ولكن علي المستوي الرسمي برغم غموض الجريمة الشديد لمن يبحثون عن الحقيقة وكل همهم القبض علي مثل هؤلاء المجرمين.

المطالبة بالقبض علي المتهمة

وتلبية لطلبات بعض النشطاء من الشرطة بسرعة يطالبون الشرطة بسرعة اتخاذ اللازم مع هذا التدني الأخلاقي الذي أصاب كل المجتمعات ويحتاج إلي مواجهه .

أعرب رواد منصات السوشيال ميديا عن استيائهم من فيديو فضيحة فتاة تغتصب طفل مطالبين بسرعة التوصل إلى الفتاة وضبطها، في حين علق مركز بلاغات العنف الأسري على حول تعرض طفل في المغرب لعمل غير ملائم بالشعب المغربي على يد امرأة، مؤكدًا أنه سيتم اتخاذ اللازم حيال ذلك.

ومما لاشك فيه أن جرائم الاغتصاب جميعها تحتاج إلي قانون رادع لكل هؤلاء حتى تكون عبرة لغيرهم .

وانتشرت في الفترة الأخيرة فيديوهات لا حصر لها وجرائم وأصبح شبه يومي ظهور مثل هذه القضايا التي تتسبب في إيذاء الجميع من فئات المجتمع.

علي الاعلام دور كبير

فالقضية لا يجب نشرها لمجرد النشر وتركها ، يجب بحث المشكلة من جميع النواحي وعلي الإعلام أن يكون له دور كبير في التوعية ونشر الواقع بكل ماهو ثم يجب نشر ثقافة الاحترام وثقافة التمسك بالأخلاق النبيلة حتي نتصدى لمثل هذه الظواهر الغير الأخلاقية .

وبالنسبة للمرأة التي ظهرت مع الطفل بعد قيامها بكل مايغضب الله فتحت له باب الشقة وذهب إلي حيث ذهب هو مازال في عمر البراءة وهي سيحاسبها الله الحساب العسير علي فعلتها ، وربما تظل عالقة في أذهان الطفل تلك المشاهد ليتذكرها فيما بعد فتؤثر عليه نفسيا في المستقبل.

فيخرج للمستقبل مريضا نفسيا وبذلك يظل متأثرا طوال حياته بما فعلته مع تلك المجرمة حقا التي لم تراعي أي شعور إنساني لذلك الطفل.

الامن يبحث عن المتهمة

وجاري الآن التحري بشأن فيديو فتاة مغربية مع طفل والبحث حوالين القضية للتوصل لمعرفة المرأة المجرمة لتقديمها ليد العدالة  حتي تعاقب قانونيا بتلك الجريمة وكل جرائمها السابقة .

قد يهمك أيضا: شاهد مقطع فيديو فضيحة احلام الفقيه الغير أخلاقي مع سنفارا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.