الأخبار من المصدر إليك مباشرة

وفاة نوران عطالله المذيعة المصرية (حقيقة أم شائعة).. تفاصيل

ذاع خبر وفاة المذيعة المصرية نوران عطالله، صباح يوم الإثنين، أثر تعرضها لحادث سير مروع في الشيخ زايد. وانتشر الخبر بسرعة البرق علي جميع مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما تويتر و فيسبوك و انستقرام. وتصدرت المذيعة المصرية روان ترند محرك البحث خلال الوقت الحالي، تزامناً مع تداول خبر رحيلها عن عالمنا. وأعلنت وسائل إعلام إخبارية مصرية، مصرعها صباح اليوم، علي خلفية إصاباتها بإصابات بالغة أدت إلي وفاتها نتيجة حادث مؤسف علي طريق مدينة الشيخ زاد.

خبر وفاة المذيعة نوران عطالله

وخرجت المذيعة المصرية نوران عطالله من صمتها، وردت علي الأنباء التي تمت تناقلها خلال الساعات الأخيرة. حيث تواصلت معها صحيفة “الوطن” المصرية، وعلمت أنها بصحة جيدة ولا تعاني من أي إصابات كما زعمت صفحات إخبارية. وتبين أن الحادثة وقعت بالفعل، ولكن تبين أن التي توفيت ليست المذيعة المصرية، بل مجرد تشابه أسماء.

وذكرت نوران عطالله أنها فوجئت بتصدر أسمها عناوين الصحف المصرية صباح اليوم، وعبرت عن استيائها الكبير تجاه المواقع التي تروج لخبر مماتها. وأكدت أنها بخير، في إشارة إلي أن كافة الأخبار التي تداولت في الساعات الأخيرة عارية تماماً من الصحة.

وتبين وفقًا لما أعلنته مصادر مطلعة ومقربة، مصرع فتاة تدعي باسم نوران عطالله، في حي الشيخ زايد، نتيجة تعرضها لحادث سير مروع. وانتشر الخبر علي عدد من مواقع التواصل، وسط شكوك البعض حول صحته، حيث تعمدت بعض الحسابات نشر صورة الإعلامية نوران عطالله علي الخبر من أجل إثارة الجدل بين متابعيها.

من هي نوران عطالله

تُعتبر نوران عطالله من مواليد محافظة الشرقية، وحاليًا من أشهر الوجوه الإعلامية في الوسط الإعلامي المصري، عملت كمقدمة برامج لصالح عدة فضائيات تلفزيونية. كما عملت ضمن طاقم لفيف من البرامج، وأعدت تقاريراً مميزة عن الشأن المصري. وتختص في تغطية الأحداث المصرية والشأن العربي بشكل عام، بالإضافة إلي أنها تحظي بقبول كبير علي شاشات التلفزيونية. حيث درست في مجال الإعلام، وتعمل في هذا المجال منذ سنوات عدة، حتى بات لها أسمها في الوسط الإذاعي والإعلامي.

error: