التخطي إلى المحتوى

وفاة نقيب الفنانين السودانيين السابق حمد الريح بفيروس كورونا
وفاة نقيب الفنانين السودانيين

وفاة نقيب الفنانين السودانيين في عاصمة السودان الخرطوم توفى في فجر الثلاثاء حمد الريح نقيب الفنانين السودانيين الأسبق عن عمر ناهز 80 سنة بعد تعرضه للإصابة بفيروس كورونا وقام عدد من الفنانين والشعراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بنعي نقيب الفنانين الأسبق حمد الريح داعين له بالرحمة والغفران.

حمد الريح من مواليد سنة 1940 في جزيرة توتي التي تقع وسط النيل الأزرق والأبيض بعاصمة السودان الخرطوم.

ظهرت موهبة الراحل حمد الريح في الغناء مبكرا في المدرسة التي كان يدرس فيها وكان الريح يقوم بتأدية أناشيد مدرسية منها ” صه يا كنار ” من تأليف شاعر سوداني اسمه محمود أبو بكر ونشيد ” عصفورتان في الحجاز ” من تأليف الشاعر المصري احمد شوقي.

والراحل كان له هواية ثانية هي رياضة كرة القدم وكان مشهور بلعب رياضة كرة القدم ونجح في أن يلعب في ناشئين نادي المريخ في أواخر خمسينيات القرن الماضي.

حمد الريح عمل أمين لمكتبة جامعة الخرطوم ومن خلال عمله بجامعة الخرطوم قام بتقديم العديد من الاغانى الشهيرة نذكر منها ” طير الرهو ” و ” مريا ” وهذه الاغانى بالعربية الفصحى واشتهر بلقب فنان الجامعة وبعد ذلك تولى منصب نقيب الفنانين السودانيين.

حمد الريح قام بتقديم اغانى مشهورة نذكر منها ” أنت كلك زينة وعايمة كالوزينة ” لشاعر اسمه بر محمد نور ونشيد ” الصباح الجديد ” و” اسكني يا جراح ” من تأليف شاعر تونسي اسمه أبى القاسم الشابى وأغنية ” عجوبنى الليلة جو ” وهذه الأغنية من ضمن الاغانى القديمة الرائعة وهى توضح قصة المقاومة للفيضان في جزيرة توتي.

نقيب الفنانين السودانيين السابق حمد الريح قام بإنتاج أكثر من ستين أغنية خلال مشوراه الفني .

قد يهمك أيضا: حقيقة وفاة عبد المجيد تبون رئيس الجزائر وكافة التفاصيل المهمة الجديدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: