التخطي إلى المحتوى

حقيقة وفاة مراهق بسبب العاده السریه والكشف عن جنسيته

خبر وفاة مراهق بسبب العاده السریه يتصدر ترند البحث وعناوين المنصات الإخبارية، حيث تداولت بعض المصادر، أنباء مؤكدة عن وفاة مراهق نتيجة ممارسته العادة المحظورة “السرية”.

وفي التفاصيل، يُزعم أن مراهق لقى وفاته بعد ممارسة العادة السرية 54 مرة. وأكدت تقارير صحفية، أن المراهق قام بهذا الكم من المرات في يوم واحد، مما نتج عن ذلك وفاته.

تفاصيل وفاة مراهق بسبب العاده السریه

وجاء وفاة مراهق بسبب العاده السریه بعد تعرضه لأزمة قلبية، حيث ذكرت مصادر موثوقة، أنه مارسها 54 مرة، مما أدى إلى تعرضه لسكتة قلبية مفاجئة، وعقب نقله إلى المستشفي تبين وفاته.

ويجدر الإشارة، إلى أن التقرير لم يكشف عن جنسية المراهق، وبالبحث في كبرى الصحف الإنجليزي، والسيرش العالمي، لم يرد وأن كشفت أي صحفية أجنبية عن خبر مماثل، مما يوضح أن المراهق ليس أجنبياً.

وكانت أعلنت صحيفة “العربية”، في الثاني من (فبراير/شباط 2013)، عن وفاة مراهق من الجنسية البرازيلية، بعد ممارسته العادة السرية 42 مرة، مما أدى إلى سقوطه جثة هامدة على الأرض.

أضرار العادة السرية

وبحسب موقع altaafi الطبي الموثوق، نرصد لكم في السطور التالية، الأضرار التي تلحق بجسد الإنسان نتيجة ممارسة العادة السرية، وتتمثل في التالي:

1. الشعور بالذنب:

إذا سألت أي شخص ممارس للعادة السرية عن شعوره بها فإن أول كلمة يقولها هو الإحساس بالذنب، والناتج عن تحريم تلك الممارسة في كافة الأديان، الأمر الذي يولد حالة من جلد الذات لدى الشخص الممارس للعادة السرية مما يدخله في نوبات اكتئاب وقلق مستمر.

2. انتقال الأمراض الجنسية المعدية:

علي الرغم من أنه أمر نادر للغاية، إلا أن انتقال الأمراض الجنسية المعدية يمكن أن يحدث أثناء ممارسة العادة السرية، ولكن فقط عند استخدام أدوات ملوثة من شخص آخر مصاب بتلك الأمراض.

3. كدمات في الأعضاء التناسلية:

استخدام الآلات الحادة تؤدي إلى حدوث كدمات في القضيب أو المهبل، إلى جانب حدوث خدوش، التهابات، وطفح جلدي ناتج عن الاحتكاك بالأعضاء التناسلية.

4. الوذمة:

من أضرار العادة السرية حدوث الوذمة، وهي عبارة عن تورم في القضيب نتيجة احتباس السوائل، والتي تحدث في حالة ممارسة العادة السرية بشكل مستمر في فترات قصيرة ولكن سرعان ما تنتهي خلال يومين.

5. الوصول لإدمان العادة السرية:

تكرار ممارسة العادة السرية بشكل مستمر لفترات طويلة واستخدامها كوسيلة للمتعة والهروب من الواقع يؤدي إلى الوقوع في الإدمان السلوكي لها، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على نواحي الحياة العامة.

6. عدم الاستمتاع بالعملية الجنسية:

على الرغم من أن تأثير العادة السرية لا يحدث بشكل مباشر، إلا أن وفي حالة الوصول للإدمان تصبح هي المصدر الأساسي لتصريف الشهوة الجنسية ويتم اعتبارها بديل للعملية الجنسية التي تتعرض للضعف وندرة الحدوث.

7. انخفاض الشعور بالنشوة الجنسية:

في حالة استخدام العنف والقبضات الضيقة على القضيب يؤدي ذلك إلى انخفاض الشعور باللذة الجنسية عند الممارسة العادية، ولكن مع تغيير أسلوب ممارسة العادة السرية يتحسن ذلك الشعور فيما بعد.

8. التأثير على العلاقات الاجتماعية:

مع الوصول لإدمان العادة السرية تصبح هي الشغل الشاغل لك، ومعها تتأثر جميع جوانب الحياة وخاصة العلاقات الاجتماعية بسبب رغبتك في العزلة وعدم الاختلاط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: