التخطي إلى المحتوى

وفاة غانم المفتاح بعمر 20 عاماً بعد صراع طويل مع المرض 2022.. حقيقة الخبر

نشر أحد مشهوري “سناب شات” في السعودية، خبر بشأن “وفاة غانم المفتاح” الذي تصدر عمليات البحث الرائجة في “جوجل” خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وفي التفاصيل، شارك المؤثر وصانع المحتوى السعودي “محمد بن شخبوط”، صورة لنجم افتتاح كأس العالم 2022، البطل القطري “غانم المفتاح”، يؤكد عدم صحة نبأ وفاته. معلقاً: “إشاعة متداولة حالياً لا صحة لها حول وفاة البطل غانم المفتاح سفير النوايا الحسنة في دولة قطر ونجم افتتاح مونديال كأس العالم، الله يطول بعمره ويعطيه الصحة والعافية، ناس مريضه تحب نشر الإشاعات”.

حقيقة خبر وفاة غانم المفتاح

ويجدر الإشارة، أن خبر وفاة غانم المفتاح تناقل في الساعات الباكرة من صباح الثلاثاء (29 نوفمبر/تشرين الثاني)، في حين مضي على منشور محمد شخبوط ساعتين حتى تاريخ تحرير هذا النص. وعلى جانب متصل، هاجم رواد التواصل الاجتماعي، صانع المحتوى بن شخبوط، متهمين إياه بأنه وراء نشر هذه الشائعة، بغرض لفت الأنظار وتحقيق المشاهدات، زاعمين أنه من أوائل من شارك هذا البوست عبر سناب شات. وفي الحقيقة، أنه الخبر متداول منذ 10 ساعة تقريباً، حيث سجل مؤشر البحث العالمي، عمليات بحث مرتفعة حولين حقيقة موت غانم المفتاح عن عمر يناهز الـ20 عاماً.

والجدير ذكره، أن هناك عديد الحسابات، تسعى إلى إثارة الجدل، من خلال نشر معلومات كاذبة، بهدف كسب المشاهدات، من خلال استغلال أسماء النجوم في أخبار كاذبة، كشائعة موت غانم المفتاح التي انتشرت كالنار في الهشيم على مختلف تطبيقات السوشيال ميديا “تويتر و سناب شات و انستقرام”، وكتبت عنها عديد المنصات المعنية بشؤون الأخبار.

غانم المفتاح كيف يقضي حاجته

رداً على سؤال غانم المفتاح كيف يقضي حاجته الذي تباين بشكل بارز في الأوان الأخيرة، وبالتحديد من ظهوره في افتتاح كأس العالم فيفا قطر 2022. خرج غانم في بث مباشر “لايف”، يرد على وسم “غانم المفتاح كيف يقضي حاجته” بعد ظهوره ضمن قائمة المحتوى الرائج حول أسمه على تطبيقات البحث. وكشف المفتاح أنه يُعاني بعض الشيء في هذا الموضوع، مشيراً أنه يتناول العلاج ويخضع للجلسات بشكل منتظم مما يساعده في قضاء يومه بشكل طبيعي.

غانم محمد المفتاح، من الأسماء الشبابية اللامعة التي تصدرت حديث وسائل إعلام العالم، ولفت بقدرته وتفاؤله أنظار الجميع. وقع عليه الاختيار ليكون نجم افتتاح كأس العالم، فهو أبن مدينة “الدوحة”، من مواليد (5 مايو 2002)، يبلغ من العمر عشرين عاماً. ينتمى إلى ديانة “الإسلام” من أهل السنة والجامعة”. يُعاني منذ ولادته من مشكلة صحية، تم تشخصيها على أنها “متلازمة التراجع الذيلي”، كذلك يحمل لقب سفير النوايا الحسنة في دولة قطر وناشط على شبكات التواصل الاجتماعي. وهو شخصية نشطة ومؤثرة على مختلف المنصات، لاسيما موقع “يوتيوب”، على هامش الوصول لحاجز المليون مشتركاً، وهو من أشهر المؤثرين وأكثرهم تفاعلاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: