التخطي إلى المحتوى

“بسبب نتيجة المباراة”.. تفاصيل وفاة طفل في ماركا جريمة تهز الأردن

اهتزت وسائل التواصل الاجتماعي، عقب تداول أنباء “وفاة طفل في ماركا”، الخبر الذي هز الشارع الأردني خلال الـ24 ساعة الماضية. وفي التفاصيل، أتضح أن الحادثة لم تكن من تلقاء نفسها، وهناك شبهة جنائية، وتم إلقاء القبض على المتهم الأول والأخير في الجريمة.

ففي الجمعة (14 أكتوبر)، تلقت مديرية الأمن، بلاغاً بوفاة طفل يبلغ من العمر (12 عاماً)، بعد سقوط حجارة “طوبة” على رأسه، وعقب نقله المستشفي كان لفظ أنفاسه الأخيرة. وفي أول تحرك رسمي، تم فتح تحقيق في الحادثة، وبعد تجميع جميع المعلومات والأدلة من مكان الحادثة، أسفرت عن تحديد هوية الجاني.

سبب وفاة وفاة طفل في ماركا “فعل فاعل”

من جهتها، أكد موقع “رؤيا” المحلي، أن الناطق باسم بمديرية الأمن العام، أعلن عن تفاصيل الحادثة، التي تبين لاحقاً أنها “جريمة”، بعد تحديد هوية الفاعل.

ونشر المتحدث باسم مديرية الأمن العام، بياناً يوم السبت (15 أكتوبر)، مؤكدة أنه تم تشكيل فريق لمتابعة التحقيق، وتم تحديد هوية المتهم.

وتابع البيان، أن الجاني يبلغ من العمر 16 سنة، وبمواجهته اعترف بالجريمة، وأوضح دوافعه لقيامه بهذا الأمر، على خلفية “نتيجة مباراة”.

ووفقاً لوسائل إعلام أردنية، فاز فريق الوحدة على الفيصلي في ربع نهائي كأس الأردن، وذهب المجني عليه طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، للاحتفال بفوز فريقه، وأثناء الاحتفال سقطت “طوبة” عليه، أدت إلى سقوطه جثة هامدة، وعقب نقله إلى المستشفي تبين وفاته في الحال.

royanews.tv

 

نرشح لكم: سبب انتحار ميرنا عصفور الطبيبة الأردنية وآخر ما قالته عبر facebook

الطفل حسن هيثم ابو رمضان

ونعى نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي “تويتر – فيسبوك – انستقرام”، الطفل الذي توفي في الأردن يوم الجمعة “الطفل حسن هيثم ابو رمضان”. وكتب “عثمان” عبر “تويتر: “وفاة الطفل حسن هيثم ابو رمضان أثناء احتفاله بفوز #الوحدات بسبب إلقاء طوبه عليه من أعلى بنايه سكنيه في منطقة #ماركا خبر مفجع وحزين .. تنتهي الرياضة عند انعدام الروح الرياضية.. أياً كان المتسبب بالحادث كيف ستقف بين يدي ربك وأنت أزهقت روح طفل بسبب الكرة! إنا لله وإنا إليه راجعون!”.

وتابع آخر: “وفاة طفل بعمر 12 سنة بعد تلقيه حجر من أعلى سطح أحد المنازل في ماركا، إيجاد الفاعل ومحاسبته ومحاسبة كل من توعد أو حرض على العنف ضرورة، فئة تافهة تتخذ من الرياضة مبررًا لتغذية عنصريتها القذرة”.

وغرد أحدهم: “نتهى أفراحنا بمصاب جلل أذى لوفاة طفل حسن الو رمضان (12 عام ) اثر تعرضه لحجر من أعلى سطح أحد المنازل في منطقة ماركا أثناء احتفاله بفوز الوحدات، إنا لله وإنا إليه راجعون الله”.

وعبر آخر عن اندهاشهم من بعض الأمور التي حثت بالأمس قائلاً: “خرجت جماهير الوحدات تحتفل بعد فوزها في مباراة الأمس وهذا حقها المشروع، رحل عنا طفل بريء، ذهب ضحية الفتن والعنف الذي نرفضه جملةً وتفصيلاً، فكيف ولماذا تم الاعتداء عليه، وفي مشهد آخر شاهدنا كيف قام البعض بحرق مركبة لمشجع وحداتي في طبربور “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: