التخطي إلى المحتوى

وفاة ساجدة عبيد الفنانة العراقية عن عمر يناهز الـ64 عاماً

تداول مدونون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خبر وفاة الفنانة العراقية، ساجدة عبيد، عن عمر يناهز الـ64 عاماً، صباح اليوم الإثنين، وانتشر الخبر بسرعة البرق.

حقيقة وفاة ساجدة عبيد

انتشر كالنار في الهشيم، عبر صفحات السوشيال ميديا المنوعة، خبر يفيد بوفاة المطربة العراقية المعروفة، ساجدة عبيدة، في مسقط رأسها “أربيل”، صباح يوم الإثنين، عن عمر يناهز الـ64 عاماً، دون الكشف عن سبب الوفاة، وسرعان ما تناقل الخبر على نطاق واسع خلال الساعات الأخيرة، محققاً نسب عالية من الاهتمام، ووصل إلى الترند مؤخراً. وخرج مصدر رسمي، يؤكد أن جميع الأنباء التي تداولت في الساعات الماضية، فيما يخص خبر رحيل النجمة ساجدة عبيد، عاري تماماً من الصحة، مشيراً أن النجمة العراقية تتواجد حالياً في العراق، وعلى هامش إقامة إحدى الحفلات بالتزامن مع فعاليات عيد الأضحى.

وزعمت عشرات الصفحات، عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصةً فيسبوك، وفاة المطربة اللامعة ساجدة عبيد، وانتشر الخبر بين مئات المدونون، مما زاد من عمليات البحث عنها في الساعات الماضية، عبر محركات البحث، وجميع برامج التواصل، باحثين عن حقيقة ومدى مصداقية الخبر، حتى خرج مصدر موثوق من النقابة، ينفي جميع ما تردد حولها في الأوان الأخيرة، ذكراً أنها تتمتع بصحة جيدة، ولا تعاني من أي مشكلات صحية، كما تزعم بعض الحسابات الغير مؤكدة.

سجوده مناع عوده، المعروفة بـ”ساجدة عبيد”، من مواليد (2 نوفمبر 1957)، وتبلغ من العمر 64 سنة، ولدت ونشأت في العراق، ويُزعم أنها تنحدر من مدينة أربيل، وتقيم حالياً في مدينة “دبي” بدولة الإمارات العربية المتحدة، تتمتع بصوت جذاب، ولها عشرات الأغنيات الناجحة عبر اليوتيوب، وتعتنق دين “الإسلام”، وتدخل في قائمة النجمات العراقيات الأعلى مشاهدة وإقبالاً في الوسط الغنائي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: