التخطي إلى المحتوى

وفاة خليل عواوده عن عمر يناهز الـ41 عاماً في إسرائيل وهذا ما صرحت به زوجته

وفاة خليل عواوده عن عمر يناهز الـ41 عاماً في إسرائيل وهذا ما صرحت به زوجته >> ضجت وسائل البحث عبر تطبيقات التواصل الاجتماعية، بخبر وفتة الأسير الفلسطيني في السجون الإسرائيلية “خليل عواوده”، الخبر الذي انتشر كالنار في الهشيم خلال الساعات القليلة الماضية اليوم “الأحد”.

أكدت تقارير صحفية، أن زوجة الأسير الفلسطيني خليل عواوده، يصارع الموت، حيث قضي أكثر من 162 يوماً مضرباً عن الطعام، مشيرة أنها بالكاد تعرفت عليه حيث أصبح يشبه الهيكل العظمي.

وفاة خليل عواوده

تصدر خبر وفاة المعتقل لدي السجون الإسرائيلية، خليل عواوده مؤشر البحث في الساعات القليلة الماضية، ونقلت زوجته “دلال” بعد أن سمحت قوات الاحتلال بزيارتها له لأول مرة، في تصريحات على لسانها: رأيت هيكلاً عظمياً أمامي وملامح وجهه مختفية، وتابعت: “الطبيب أخبرني أن أعضاء كثيرة لن تعود إلى سابق حالتها الطبيعية حتى لو علّق إضرابه”.

وصرحت وسائل إعلام صهيونية نقلاً عن مصادرها من داخل قوات الاحتلال، وبالتحديد من الجهة المشرفة على تواجد الأسير خليل عواوده داخل مستشفي القوات، أن وضعه الصحي صعب للغاية، وفي ظل رفضه التام لتناول الطعام، سيواجه مصير الموت حتماً. وكانت هناك عديد التكهنات من جانب مصادر صحفية صهيونية، أنه في حال السماح لـ”دلال” زوجة عواوده بالمجيء إليه ورؤيته، سوف يخفف هذا عنه ويجعله يتناول الطعام، ولكنه كان ثابتاً على موقفه.

يذكر أن الأنباء التي ترددت مؤخراً بشأن وفاة خليل عواوده في إسرائيل لا أساس لها من الصحة، وقد انتشرت كالنار في الهشيم عقب زيارة زوجته له، وخاصةً مع تصريحاتها لوسائل الإعلام، وعلى ما يبدو أن الأنباء اختلط على البعض، تزامناً مع ذكر معلومات وتكهنات تكشف عن تعرضه لأزمة صحية بحتة في حال بقاءه على هذا الوضع.

من هو خليل عواوده ويكيبيديا

إن خليل عواوده ويكيبيديا رجل فلسطيني الجنسية، من مواليد ( 13 نوفمبر 1981)، يبلغ من العمر الآن 41 عاماً، تم اعتقاله لأول مرة في العام 2002،وصدر حكم ضده بالسجن لمدة 5 أعوام.

وفي العام 2007 شهد خروجه من السجن، وسرعان ما أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقاله مرة أخري، وصدر بحقّه أمر اعتقال إداريّ لمدة 33 شهرًا.

ولد خليل عواوده ونشأ في بلدة “إذنا” التابعة لمدينة “الخليل”، متزوج وأب لـ4 بنات هم: تولين، ولورين، وماريا، ومريم، وتُعتبر تولين أكبرهم بـ10 عاماً، وأصغرهم مريم بعام ونصف تقريباً.

أكمل خليل عواوده مرحلة الثانوية العامة حاصلاً على معدل 92 من مائة وكان يدرس في الفرع العلمي، وكان حلمه دخول كلية الطب، وعلى خلفية ظرف طارئ منعه من دراسة الطب، واتجه إلى كلية الهندسة، إلا أن تم اعتقاله بعام 2002. ولم يمنعه الاعتقال من الدراسة، حيث اتجه إلى دراسة علم الاقتصاد في جامعة القدس المفتوحة، وكان خلال هذه الفترة مسؤولاً أيضًا عن أسرته. أما عن دراسته فكان من أوائل دفته، وكان من المفترض تخرجه في ديسمبر 2021 إلا أن الاحتلال أصدر ضده أمر اعتقال إداري تبلغ مدته 6 أشهر على أن يخرج في 26 حزيران الجاري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: