التخطي إلى المحتوى

وفاة حمادي الجبالي عن عمر يناهز الـ73 عاماً بعد صراع مع المرض في تونس

تصدر خبر وفاة السياسي التونسي المعروف، حمادي الجبالي، مواقع التواصل اليوم، وخاصةً موقع “فيسبوك”، حيث انتشر كالنار في الهشيم خلال الساعات الأخيرة.

صحة خبر وفاة حمادي الجبالي

وتداول عشرات النشطاء، من رواد التواصل الاجتماعي، أنباء تفيد برحيل السياسي حمادي الجبالي رئيس الوزراء التونسي الثاني عشر  (2011-2013)، عن عمر يناهز الـ73 عاماً، نتيجة معاناته مع المرض، وسرعان ما تناقل الخبر على نطاق واسع مساء اليوم الأربعاء، وسط تساءل الآلاف من المستخدمين عن حقيقته، بعد تصدره ترند محرك البحث الرائجة، وانتشرت مقاطع فيديو له عبر اليوتيوب، زاعمين وفاته داخل إحدى المستشفيات على إثر مرضه الذي لم يتم الكشف عنه على وسائل الإعلام. وتضاربت الأخبار بشكل ملحوظ في الأوان الأخيرة، دون تدخل أي جهة معنية تونسية تؤكد أو تنفي الخبر الذي لا يزال من ضمن الأمور الأعلى بحثًا ورواجاً دون الكشف عن معلومات دقيقة.

وزعمت حسابات عدة، عبر موقع فيسبوك، وفاة حمادي الجبالي، وفي التفاصيل، أكد مصدر مسؤول، من خلال حسابه الرسمي على “تويتر”، شائعة جميع الأنباء التي ترددت في الساعات الأخيرة، مبيناً أن الخبر لا أساس له من الصحة، في إشارة أنه ما يتم الترويج له من بعض الصفحات، لا يمس الحقيقة بصلة، وإنما هي مجرد شائعات الهدف منها إثارة الجدل ليس إلى، بقصد تحقيق المشاهدات وحصد التفاعلات على حسابات تديرها جهات مزعومة.

من جانبه، نفي المرشح السياسي، Wléd bléd، الخبر من خلال منشور له عبر حسابه عبر “فيسبوك” معلقاً: “لا صحة لخبر وفاة حمادي الجبالي اللي عمل عملية على القلب ليوم، الحالة ما زالت صعبة وهي تحت المراقبة الطبية، ربي يشفيه و يشفي جميع المرضى”. وانهالت عشرات التعليقات على المنشور، داعيين له بالشفاء العاجل، فور علم النشطاء، أنه يعاني مؤخراً من وعكة صحية، حسبما أفاد به المرشح السياسي عبر حسابه الشخصي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: