التخطي إلى المحتوى

وفاة الملكة اليزابيث الثانية عن عمر يناهز الـ96 عاماً وآخر تطورات وضعها الصحي

خبر وفاة الملكة اليزابيث الثانية الذي انتشر كالنار في الهشيم عبر وسائل إعلام عالمية وعربية في الساعات الماضية، وأفادت صحيفة “العربية نت”، وصول أبناء إليزابيث إلى اسكتلندا بقصر “بالمورال”، استعداداً لإعلان الخبر.

وكشف الأطباء في قصر “بالمورال” المشرفون على وضع الملكة الثانية “إليزابيث”، أن حالتها الصحية تدهورت بشكل ملحوظ في الأوان الأخيرة، مما أستدعى إعلان حالة طوارئ وعدم خروجها من المنزل لحين تحسن وضعها الصحي.

ووصل أبنائها إلى القصر منذ قليل، من أجل الاطمئنان على وضعها الصحي، الذي شهد تدهور ملحوظ اليوم، ووضعها تحت الملاحظة. وذكرت مصادر إعلامية بريطانية، أن ملكة بريطانيا لفظت أنفاسها الأخيرة صباح اليوم، وتم تسريب ورقة صحية تثبت وفاتها على لفيف من المنصات الإلكترونية.

حقيقة وفاة الملكة اليزابيث الثانية

وبعد تداول صورة تكشف عن وفاة الملكة اليزابيث الثانية، ذاع خبر موتها بشكل رائج، وأثار حالة من الذعر، ويجدر الإشارة إلى أن مصدر من داخل قصر بالمورال يؤكد أنها لا تزال على قيد الحياة ولكن وضعها الصحي غير مبشر. لذا وجب تواجد أبنائها بجانبها في هذا الموقف المحرج الذي يسيطر عليها بتدهور وضعها الصحي.

موت الملكة إليزابيث

وذكرت تقارير عربية نقلاً عن مصادرها في الخارج، أن مراسلون صحفيون في اسكتلندا أكدوا أن خبر موت الملكة إليزابيث عاري تماماً من الصحة، وذلك حسب مصادر مؤكدة من أمام قصر بالمورال الذي تتواجد به ملكة بريطانيا. أما عن الصورة التي شهدت انتشار واسع مؤخراً، من تقرير إحدى المصادر الصحية التي تشير لوفاة ملكة بريطانيا، أتضح أنها غير صحيحة، وسبق وأن تم تداولها منذ سنوات، والغرض منها إثارة الجدل.

الملكة إليزابيث بث مباشر

يتواجد في هذا الوقت، حشد كبير من مختلف فئات الشعب، من مراسلون وصحفيين وإعلامية وعديد العدسات التلفزيونية، لتغطية آخر تطورات وضع الملكة إليزابيث الثانية الصحي، من أمام قلعة بالمورال في اسكتلندا، ونقل تفاصيل وضعها الصحي أول بأول للشعب، الذي أثير بحالة من الذعر، عقب تردد نبأ سقوط جسر لندن، الخبر الذي حاز على تداول واسع على مختلف تطبيقات التواصل والصحف البريطانية خاصةً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: