التخطي إلى المحتوى

وفاة الدكتور احمد عبدالغفور السامرائي.. رئيس ديوان الوقف السني الأسبق

وفاة الشيخ “احمد عبدالغفور السامرائي”، رئيس ديوان الوقف السني الأسبق، وأحد كبار علماء أهل السنة والجماعة في العراق,  إذ وافته المنية صباح اليوم السبت 24 من فبراير 2024 بعد صِراع مع المرض في بغداد، وكان اعلن الحساب الرسمي  للشيخ “احمد عبدالغفور السامرائي”،  في فيسبوك  قد اعلن عن وفاته صباح اليوم.

معلومات عن الدكتور حمد عبدالغفور السامرائي

الشيخ السامرائي رحمه الله عمل رئيساً لديوان الوقف السني وعُرِفٓ بصدقه وشجاعته مخلصاً في عمله غيوراً على دينه كريماً بعطائه فقد سخَّر جهده في خدمة المساجد ومساعدة الفقراء وإعانة المحتاجين وصنائع المعروف وإغاثة الملهوف

حيث تولّى الدكتور أحمد عبد الغفور السامرّائي رئاسة ديوان الوقف السني العراقي بين سنتَي (2005 – 2014)، ويحمل فكراً وسطياً معتدلاً، رافضاً لكلّ أنواع العنف والغلو والتشدد والتطرف.

وخلال تلك الفترة الزمنية شهد الديوان تطوراً عمرانياً، وإنجازاً كبيراً، واستطاع خلالها تعيين نحو (30,000) موظف على ملاك الديوان، بالإضافة إلى افتتاح أكثر من (230) ثانوية إسلامية تُعنى بتدريس العلوم الشرعية، وتوسيع كلية الإمام الأعظم بفتح أكثر من (36) قسماً جديداً لها في جميع المحافظات وبعض الأقضية في العراق.

وكانت للدكتور اليد الطولى في مساعدة الأرامل، والأيتام، والمحتاجين، والمعاقين، وإغاثة المنكوبين، وإعانة اللاجئين، ومساعدة، وخصّص رواتب شهرية لأكثر من (9000) عائلة.

وأصدر الديوان خلال رئاسته لها قرارات رادعة لكلّ منتسبيه ممن يعتلون المنابر ويحث على خطاب الكراهية والطائفية، أو يروّج لها، وقام الديوان في ذلك الوقت بإعداد دورات مكثفة للائمة والخطباء دعماً للخطاب المعتدل والفكر الوسطي.

اقرأ أيضا:رابط القبول في الجامعات العراقية.. الشعبتين العلمي والأدبي

وللدكتور برامج عدّة بثتها القنوات والإذاعات الدولية، منها إذاعة الشارقة، وتتمثل في أكثر من (400) حلقة تلفزيونية وإذاعية، وجميعها ترسّخ مفاهيم الأسرة، والتربية، والرّحمة، والتودد، والتلطف، والترفق، والتآلف، والتكاتف، والتسامح، وحسن الخلق، وغيرها من الآداب الإسلامية والمُثل والقيم الأخلاقية العُليا التي تؤسس القيم الصحيحة في الإنسان.

التعليقات

اترك تعليقاً