التخطي إلى المحتوى

لحظة مقتل الطفلة لولا الفرنسية على يد الجزائرية «ذهبية ب» وتفاصيل مرعبة في الجريمة

اهتزت منصات التواصل الاجتماعي في فرنسا، بعد تناقل أنباء مقتل الطفلة لولا الفرنسية صاحبة الـ12 عاماً، وأصبحت الجريمة حديث الرأي العام، خاصةً عقب القبض على المتهمة الجزائرية “ذهبية ب“.

وبحسب وسائل إعلام، ذكرت أن الطفلة “لولا”، تم قتلها بواسطة 4 أشخاص جميعهم من أصول جزائرية. من جهته صرح رئيس الحركة الشعبية والسياسي الفرنسي البارز “أريك زمور”، أن المتورطين الأربع في قتل الطفلة “Lola“، جميعهم من الجنسية الجزائرية.

وكتب عبر حسابه الشخصي “تويتر”: “Dahbia B. و Amine K. و Friha B. و Rachid N. ، هذه هي أسماء المشتبه بهم الجزائريين الأربعة في قضية القتل #Lola“.

واختتم: “متى ندافع عن أطفالنا ضد هذه المذابح الجماعية التي يرتكبها دائمًا نفس الأشخاص ، على حساب نفس الأشخاص دائمًا؟”.

وشن الكاتب الصحفي المثير للجدل “أريك زمور” الذي اشتهر بفضل رئاسة للحركة الشعبية، حملة لإعادة حق الطفلة “لولا”، ونالت بعض تغريدات تفاعل كبير.

مقتل الطفلة لولا على يد مريض نفسي !

وأكدت مصادر موثوقة، أن المتهم الأول والرئيسي في وقوع الجريمة، من أصول جزائرية، وتُعاني من مرض نفسي. وبحسب صحيفة “العربية.نت”، ذكرت في تقرير لها، أنه تم العثور على الرقم 10 على جسد المجني عليها، ورأسها شبه مفصول.

وأثارت صحيفة “تي في وان” المعنية بشؤون باريس، حالة من الجدل، بعد نشرها الصورة الأولى لهوية السيدة الجزائرية التي أقدمت على تنفيذ جريمتها الشنعاء في حق طفلة بعمر الزهور.

وسلطت مصادر إخبارية، الضوء حولين معالم الجريمة، حيث تبين أن “ذهبية ب” المتهمة بتنفيذ الجريمة، طلبت من الطفلة بعد اختطافها أن تقوم بالاستحمام. وأبانت التحقيقات، أن الطفلة “لولا” تم اغتصابها قبل فصل رأسها من جسدها، ثم التخلص من جثتها على طريقة أفلام الرعب.

من هي الجزائرية ذهبية ب قاتلة الطفلة الفرنسية لولا Lola

وفي التفاصيل، أتضح أن هوية قاتلة الطفلة Lola لولا، طالبة جزائرية، تبلغ من العمر 25 عاماً، وسبق وأن أمرتها السلطات الفرنسية بالرحيل في غضون 30 يوماً، بعد انتهاء مدة الإقامة، والانتهاء من دراستها.

وتبين فيما بعد، أنها لا تمتلك معلومات لدي قسم الشرطة، وتقيم بصورة غير شرعية بعد انتهاء مدتها. وأبانت التحريات والتحقيقات والإجراءات التي تم اتخاذها، أن “ذهبية ب”، تعاني من مشاكل مرضية نفسية.

وفسر مصدر مطلع، سبب تواجد الجزائرية “ذهبية ب”، في الحبس الانفرادي، تفادياً من قيامها بأي سلوك قد يؤدي بحياتها، عقب علم الجهة المختصة، بمعانتها مرضياً، لذا فضلوا إقامتها في سجن منفرد وحيدة دون تواجد أحد برفقتها.

وتمارس الطالبة الجزائرية ذهبية جميع حقوقها اليومية داخل السجن، منذ إلقاء القبض عليها في منتصف (أكتوبر 2022)، ويحق لها الخروج لمدة ساعة يومياً، من أجل رؤية الشمس، ولكن تحت رقابة مشددة.

فيديو مقتل الطفلة الفرنسية لولا

وعثر أحد المتشردين، على صندوق بلاستيك في الطريق، وعقب وصول الشرطة، علمت بأنها الفتاة المتغيبة منذ أيام.

وكانت أسرة الطفلة لولا، حررت محضراً لدي قسم الشرطة، يفيد بتغيب أبنتهم عن المنزل منذ أيام، حتى إعلان العثور على جثتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: