التخطي إلى المحتوى

مشجعة الاكوادور تنزع قميصها من المدرجات (فيديو)

رصد مقطع فيديو متداول، ظهور مشجعة الاكوادور أثناء قيامها بخلع ملابسها وإظهار ثديها، في مشهد وصفه النشطاء بالغير أخلاقي، وطالبوا بمنع تكرار مثل هذه الأمور.

حيث انتشر على موقع التدوين “تويتر”، مقطع فيديو لمشجعة من المدرجات، ترتدي قميص منتخب الإكوادر، وعقب تسجيل الهدف الأول للمنتخب، راحت تحتفل بخلع ملابسها. وحاز شريط الفيديو على تفاعل واسع، وطالب الآلاف بمعاقبة هذه الفتاة، وترحيلها من قطر، تزامناً مع واقعة ترحيل مشجعة انجليزية من قطر بعد ان قمت بلقطة فاضحة. وفي التفاصيل، ظهرت مشجعة في صفوف المدرجات المخصصة لدعم منتخب الإكوادور، تنزع قميصها وترقص شبه عارية.

مشجعة الاكوادور “فيديو”

وأبان المقطع، احتفال مشجعة بخلع قميصها، تزامناً مع تسجيل منتخب الإكوادور للهدف الأول في مباراة الافتتاح ضد قطر، التي جمعت بين كلا المنتخبين على ملعب “البيت”. وأثناء سير المباراة، أقدمت مشجعة على نزع قميصها، واستعراض ثديها وسط ذهول الحضور. وأقدم بعض الأشخاص، على أخذ صور تذاكرية معها، وانتشر المقطع كالنار في الهشيم.

وتُعتبر واقعة مشجعة الاكوادور هي الأولى في المونديال، ونتج عنها، ظهور مشجعة إنجليزية، نزعت قميصها أثناء الصعود إلى ملعب مباراة المنتخب الإنجليزي ضد إيران، ونجحت السلطات في الوصول إلى هويتها، وجاري اتخاذ الإجراءات النظامية في حقها. ويشهد مونديال فيفا قطر 2022 للمنتخبات، حالة استثنائية من الاهتمام، حيث تتجه أنظار العالم، لواحدة من أهم وأبرز البطولات الرياضية على مستوى العالم، وأكثرها تشويقاً وإثارة.

مشجعه الإكوادور تثير الجدل

وأثار فيديو مشجعه الإكوادور موجة من الضجة بين المستخدمين، الذين طالبوا بعدم تداول الفيديو، الذي حاز على رواج بارز في الساعات الأخيرة. وكانت وضعت الجهة المنظمة لكأس العالم 2022، عدة ضوابط لمن يقوم بمخالفتها سيتم توقيع العقوبة عليه، التي قد تصل إلى الترحيل من البلد المستضيفة للبطولة. ولعل أبرز هذه الضوابط، عدم الدخول بأعلام المثليين، أو محاولة دعم هذه الفئة المحظورة بأي طريقة، كذلك عدم الدخول إلى المدرجات بالكحوليات، والتصدي لكل ما من شأنه محاولة تشويه السمعة، خاصةً وأن البلد المستضيفة لهذا الحدث الكروي العالمي، تنتمى إلى تقاليد وأمور قد يجدها البعض جديدة بالنسبة له، هذا يرجع إلى مفهوم الثقافة الخاص بكل دولة.

وتزامناً مع مقطع فيديو مشجعة الاكوادور الفاضح، خسر المنتخب القطري مباراته الأولى ضد الإكوادور بنتيجة هدفين مقابل لا شيء، وشهدت أجواء اللقاء، استحواذ نسبي للمنتخب المستضيف للبطولة، والذي سيكون على أتم استعداد للمباراة المقبلة، من أجل رضاء الجماهير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: