الأخبار من المصدر إليك مباشرة

محمد الدرة بعد مرور 20 عاما علي استشهاده نكشف الوجه القبيح للصهاينة

الشهيد محمد الدرة

0

محمد الدرة شهيد الانتفاضة الفلسطينية وشهيد الكرامة وشهيد المجد والعظمة والاستبسال ، محمد الدرة تمر اليوم الذكري رقم 19 لاستشهاده برصاص جيش الاحتلال الصهيوني فقد استشهد في 30 سبتمبر 2000 .

كشف الوجه القذر للصهاينة

وباستشهاد الطفل محمد جمال الدرة كشف للعالم اجمع الوجه البشع للصهاينة وجيش الاحتلال ومدي العدوانية والوحشية والكره والضغينة لأصحاب الأرض الحقيقيين .

محمد الدرة

وكانت الانتفاضة الفلسطينية وستظل ابد الدهر عنوانا للمجد والدفاع عن العرض ، عنوانا للشجاعة العربية والدفاع عن الأرض ، حتى يرث الله الأرض ومن عليها لن تموت فلسطين ولن يموت الطفل محمد الدرة ، فان كان الرمز قد مات فيولد مكانه ملايين من أطفال العرب يحملون لواء الدفاع عن الأرض حتى يهلك اليهود وحفدة القردة والخنازير .

تاريخ لاينسي ابد الدهر

لن ينسي العرب الأحرار هذا التاريخ ولن ينسي الاماجد هذا التاريخ ، أما الذين انبطحوا أمام عنفوان الظلم والهمجية فهؤلاء سيلاحقهم العار ابد الدهر .

أما الذين هرولوا نحو الشرب من بركة الدماء العربية بحجة السلام فهؤلاء اشد خطرا علي فلسطين من الصهاينة الملاعين .

لن تتحقق أحلامهم بان تصبح لهم دولة حدودها من النيل إلي الفرات ، ستكون نهايتهم علي يد الملايين الذين ولدوا يوم استشهاد البطل محمد الدرة وأصبحوا اليوم رجال وسباب يستطيعون الدفاع عن الأرض ببسالة وكرامة ومجد وحرية مهما كان الثمن .

يوم استشهادك يولدي

في هذا اليوم الذي استشهد فيه البطل محمـد الدرة كانت الاشتباكات بين الشباب الفلسطيني في انتفاضتهم المباركة وبين جيش الحقد والضلال قد وصلت لذروتها .

محمد الدرة

وبرغم كل الهمجية في إطلاق الرصاص بشكل عدواني علي الطفل محمد الدرة وكانت احدي القنوات الفرنسية تبث بث مباشر لكن جيش الاحتلال الصهيوني يحاول التملص من قتل الأطفال ويقول أن الذي مات ليس محمد الـدرة وان محمد الدرة مازال علي قيد الحياة وهنا يأتي السؤال ؟

ما افرق بين كل الأطفال التي يقوم الصهاينة بقتلهم كل يوم وبين محمد درة ، فكل طفل فلسطيني استشهد هو محمد الدرة وكل طفل فلسطيني يمسك بالحجر ويقذفه في وجه الطغيان هو محمد الدرة وكل أطفال العرب في كل مكان محمد الـدرة رمز لهم .

محمد الدرة
محمد الدرة

ومهما حاولتم من خداع فلا ننسي قتلكم الأطفال ولا ننسي حقدكم الدفين ولا ننسي خيانتكم ولا ننسي أرضنا ولا قتل أطفالنا ولا هتككم أعراضنا ، فالأرض لنا والقدس لنا وستعود فلسطين حرة أبية رافعة الهامة إن شاء الله وستنتهي دولتكم الباطلة ويتعودون مرة أخري مشردين في الشوارع والبلاد وليأتي هتلر من جديد ليدهسكم بالدبابات ويجعلكم أزلة في كل مكان ، فمكانكم الغابات بين القرود والحيوانات ، هذا هو مكانكم الحقيقي، أما هنا ، في ارض الرسالات، ارض النبوءات ليس لكم مكان ، فالأرض الطاهرة ارض الطاهرين والأرض الطاهرة ارض المرسلين وانتم حفدة القردة والخنازير مكانكم في أسفل سافلين .

استشهد في 30 سبتمبر 2000

مرت عشرون عاما والمشهد مازال بكرا في أعيننا ، عشرون عاما ودماء محمد الدرة الذكية علي الاسفلت تنادي العروبة كل صباح هلموا ياعرب ، أنقذوا الشرف العربي المستباح ، هلموا ياعرب ، اثأروا لكرامتنا الضائعة ، وسيلبون النداء ، وستعود الأرض لنا فلا تفرحوا كثيرا ، ستحزنون طويلا .

محمد الدرة

فالعربي الذي ظننتم انه باع كل شيء لاينسي أي شيء، والغبار الذي علي أعين البعض سينزاح يوما ومعه الغمة وانتم تنزاحون مع الغبار والعكار والدمار والسواد يامن جلبتم للمنطقة كل الخزي والعار سترتفع رايات العرب خفاقة ومعها علم إسرائيل فوق ركل أراضينا المحتلة وأنتم أين أراضيكم ؟؟!!

هذه ارض أجدادنا ، وانتم أين أجدادكم ، هذه ارض فتوحاتنا وانتم أين فتوحاتكم ، لاشيء، أمجادكم هلامية وفتوحاتكم نازية فلتحيا الأمة العربية وليحا محمد الدرة ابن القضية فلسطين الأبية ولتحيا دولة فلسطين ابد الآبدين الأرض التي باركها الله ليست أرضكم أيها الملاعين فاخرجوا منها قبل ماتصبح قبوركم .

المصدر: كايرو تايمز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.