التخطي إلى المحتوى

سبب مقتل ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا | فيديو البنت الهندية اللي اتقتلت
ماريا - الفتاة الهندية التي قتلت بعمر الـ17 عاماً

أثار مقطع انتشر في الساعات القليلة الماضية، تحت مسمى “فيديو البنت الهندية اللي اتقتلت”، موجة من الذعر بين مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي، وفي التفاصيل أتضح أن فتاة تبلغ من العمر 17 عاماً تدعى “ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا”، عثر على جثتها صباح يوم “3 سبتمبر” في مقاطعة “كاتري أنتيوكيا” في كولومبيا.

ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا راحت ضحية عملية قتل بشعة، تداولت بشكل رائج على منصات التواصل الاجتماعي. وبحسب وسائل إعلام كولومبية، عثرت شرطة منطقة “باجو كاوكا”، على جثة فتاة “هامدة” بالقرب من “نهر نيتشي”.

سبب مقتل ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا

وحسبما ذكرته صحيفة “infomercado”، كان والد ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا على علاقة بعشيرة إجرامية كولومبية خطيرة، وعلى ما يبدو وقع بينهم خلاف. وقررت العشيرة الإجرامية الانتقام من والد “ماريا”، عن طريق خطف ابنته، ثم أقدم أفراد العصابة على قتل الفتاة البالغة من العمر 17 عاماً.

ووثق أفراد العصابة مقطع فيديو، يرصد ظهور الفتاة “ماريا”، وأقدموا على فصل رأسها، وإزالة أعضائها، وإرسال الفيديو إلى ذويها.

قد يعجبك: رابط مقطع فيديو البنت اللي قلب السوشيال ميديا الجزء الثاني

María Camila Espitia Villalba

وقالت الكاتبة الشهيرة “سوزانا بوريال”، في منشور لها عبر تويتر، أن ما حدث مع María Camila Espitia Villalba غير مقبول، مطالبة الجهات المختصة بضرورة الكشف عن هوية القاتل. وكتبت تقول: “ليس من الممكن أن نستمر في السماح بالعنف الجامح ، فمن الملح أن نبني السلام”.

وتابع أونا إمينينسيا على تويتر معلقًا: “ما زلت لا أستطيع استيعاب ما فعلوه بماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا وأولئك الذين قتلوها عندما اختطفوها. الشيء الأكثر إثارة للاشمئزاز هو رؤية مجموعة من الأشخاص يطلبون الفيديو غير الخاضع للرقابة لحظة إزالة أعضائهم”.

وغرد آخر: “كان اسمها ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا ، بالكاد تبلغ من العمر 17 عامًا ، وألقوا بجسدها في نهر كاوكا ، وقاموا بتصوير فيديو أثناء إزالة أعضائها. وركزت الصحافة على الحديث عن النميمة والترفيه السياسي. ماذا يحدث في هذا البلد؟ الأطفال جيدون فقط للمناقشات؟ “.

قد يهمك: بالأحمر.. مقطع فضيحة كيكة ام شامبو facebook تستعرض مؤخرتها وتثير ضجة

فيديو البنت الهندية اللي اتقتلت

تبادل رواد التواصل الاجتماعي “twitter – tiktok – Instagram – youtube”، مقطع فيديو البنت الهندية اللي اتقتلت وحاز على ضجة واسعة. يذكر أن الفيديو الأصلي الذي انتشر تحت عنوان “فيديو البنت اللي قلبت السوشيال ميديا”، تم حذفه بعد دقائق قليلة من نشره، نظراً لاحتوائه على مخالفة لمعايير المجتمع، كونه يتضمن مشاهد قاسية للغاية.

وطالب العشرات على تيك توك بنشر رابط فيديو البنت اللي قلبت السوشيال ميديا الجزء الثاني، حيث ضجّت وسائل البحث، حولين رابط فيديو البنت اللي قلبت السوشيال ميديا الجزء الأول، عقب تردد أنباء وسط المستخدمين بتسريب المقطع. وفي الحقيقة أن الفيديو لم يتم تسريبه حتى تاريخ تحرير هذا النص، وأن ما تردد من أنباء لا أساس لها من الصحة بخصوص هذا الشأن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: