التخطي إلى المحتوى

لاعب مخلد الرقادي ويكيبيديا
لاعب مخلد الرقادي ويكيبيديا

مخلد الرقادي ويكيبيديا، لاعب كرة عُماني، من مواليد 1991 ميلاديًا، وتوفي عن عمر يناهز الـ29 عامًا، كان يلعب في مركز الدفاع لصالح نادي “مسقط” بالدوري العُماني.

تألق مخلد في الدوري العُماني مع نادي فنجاء، وحقق أرقاماً مميزة بعد ذلك قرر التوقيع لدي فريق مسقط.

لاعب مخلد الرقادي ويكيبيديا

ويُعتبر الرقادي لاعب دولي، حيث خاض مع المنتخب الوطني العُماني عدة مباريات في مختلف البطولات المحلية والدولية. حصل الراحل قبل مماته علي الدوري العُماني خلال ظهوره بقميص نادي “فنجاء” قبل انتقاله إلي فريق مسقط.

تميز الراحل في مسيرته الرياضية عن غيره من اللاعبون بأنه يجيد اللعب في أكثر من مركز، مما أدي إلي تطوره وتصدره قائمة اللاعبون المميزون بالدوري.

سبب وفاة مخلد الرقادي

أعلن اتحاد كرة القدم في عُمان عن سبب وفاة اللاعب مخلد الرقادي، حيث تبين تعرضه لأزمة قلبية خلال دخوله الإحماء لمباراة فريقه مسقط ضد السويق.

والجدير بالذكر أن هناك تضارب واسع في الأنباء بشأن سبب رحيل اللاعب مخلد الرقادي عن عالمنا. ولكن تم نفي كافة الأنباء التي انتشرت عنه خلال الأوان الماضية التي تفيد بوفاته أثر مرض كورونا.

وقد حصد الراحل جماهيرية كبيرة علي مستوى السوشيال ميديا، حيث كان علي علاقة طيبة بالكثيرون من اللاعبون في الوسط الرياضي.

وقدم أداءً طيباً برفقة منتخب بلاده، كما قاد نادي فنجاء للتتويج بلقب الدوري العمُاني خلال السنوات الماضية. ويُعد من أبرز الركائز التي كان يعتمد عليها في لقاءات نادي مسقط.

وغرد Qasim Al Abri بقوله :”نعيد نفس التساؤل مرة أخرى بعد وفاة #مخلد_الرقادي”. وتابع:” الأعمار بيد الله و لكن لا ينفع البكاء على اللبن المسكوب كل مرة!. القضية أكبر مما نعتقد و قد يكون الشخص القادم هو انت أو أحد أفراد عائلتك!”.

وغردت هاجر البريكي معلقة :”أتوقع ، وبعد كثرة الوفيات المفاجئة بسبب توقف القلب، يجب إضافة منهج توعوي إلى المناهج التعليمية بطريقة الإنعاش اللازم”. وتابعت :”سواء في حالات الإنعاش القلبي أو الغرق أو الحريق أو ما شابه، مثل هذه الأمور نحتاج إليها بالفعل، راحت أرواح !”.

وقال سلطان :”فكرة طيبة ورأي سديد، الثقافة لا تنشر دائما بسرعة ولا يهتم لها الكثير وقد تكون الفكرة بسيطة ولكن مهملة إضافتها ضمن المناهج ونشرها بصورة اكبر”. ومضي يقول:” قد يكون لها تأثير كبير لو تضاف في مادة الرياضة وتصبح عادة تذكير للطلبة”.