التخطي إلى المحتوى

كم عمر محمود خليل قارئ || سبب وفاة الشيخ محمود خليل قارئ

يتساءل المئات من الأشخاص، عبر محركات البحث، عن كم عمر القارئ محمود خليل قارئ، الذي توفي صباح اليوم، نتيجة تعرضه لأزمة صحية.

محمود خليل قارئ، نجل الراحل خليل قارئ، يُعد من الشخصيات الدينية السعودية المعروفة، ولد ونشأ في المدينة المنورة، ويحظى بشهرة واسعة، على مستوى الخليج بشكل عام. اشتهر من نعومة أظافره، حيث لفت الأنظار خلال طفولته، خاصةً عقب أن نجح في حفظ القرآن الكريم في سن الـ10 أعوام، مما زاد من تقربه لربه، وقرر أن يستكمل مسيرته الدراسية من خلال بوابة الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، وكان يدرس في تخصص دراسات إسلامية، وحصل على شهادة البكالوريوس. وعقب التخرج، تم تعيينه في السيرك المهني بالجامعة، وقدم 8 سنوات من حياته في خدمة العلم، ثم قرر أن يتجه إلى تحفيظ القرآن الكريم، وفي المحطة الأخيرة، تم تعيينه كـ”إمام جامع القبلتين في المدينة المنورة وإمام المسجد النبوي الشريف المكلف سابقا”.

فئة كبيرة من الأشخاص، عبر مختلف صفحات التواصل الاجتماعي، بحثوا عن تفاصيل حياته الشخصية، مثل كم عمره ومواليده وحياته الأسرية، إلى أن مصادر مقربة، ذكرت أن الفقيد لم يسبق له الظهور إعلامياً للحديث عن متعلقات في هذا الشأن، مما يوضح أنه من ضمن المشايخ الذين كانوا يفضلون عدم الحديث عن حياتهم، ولم يسبق لأي صحيفة أو منصة معلوماتية، أن ذكرت معلومات مفصلة عن حياته.

في حين أن كم عمر محمود خليل قارئ، كان السؤال الأكثر رواجاً في سيرش البحث “جوجل” خلال الساعات الأخيرة، وفي التفاصيل، أتضح أنه توفي بعمر يتخطى حاجز الـ50 عاماً، ومصادر إلكترونية غير مؤكدة، أشارت أنه توفي عن عمر يناهز الـ59 عاماً، نتيجة صراعه مع المرض. ونقل الشيخ محمود خليل قارئ، إلى إحدى مستشفيات المدينة المنورة مؤخراً، إثر تعرضه لوعكة صحية ألمت به، حتى إعلان وفاته صباح اليوم السبت (25 يونيو 2022).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: