التخطي إلى المحتوى

كلمة الفنان العالمى دكتور فريد فاضل فى ندوة موسوعة محو الأمية البصرية علم الخيال
كلمة الفنان العالمى دكتور فريد فاضل فى ندوة موسوعة محو الأمية البصرية علم الخيال
كلمة الفنان العالمى دكتور فريد فاضل فى ندوة موسوعة محو الأمية البصرية علم الخيال
وقريبا كلمة الكاتب الصحفى والمؤرخ الكبير محمد الشافعى .رئيس تحرير دار الهلال السابق
” الثقافة أبعاد البصرية”
محاضرة الفنان العالمى دكتور .فريد فاضل
لكى نفهم أهداف محو الأمية البصرية فإنه يجب أن نقف على تعريف ” الثقافة البصرية” ، فإذا ما كانت محو الأمية بمفهومها المتعارف عليه هو تمكين الإنسان من القدرة على القراءة و الكتابة بلغة ما ، فإن محو الأمية البصرية موضوع أكثر تعقيدا ، فالمعرفة البصرية مجال غنى و له أفرع و أبعاد متعددة تنمو و تزدهر فى المراحل العمرية المتعاقبة :-
١ * مرحلة تعرف الطفل على الأشياء المحيطة به و معرفة مسمياتها
٢* مرحلة إدراك الفروق الطفيفة بين أشياء أو كائنات من نفس النوع او الفصيلة. . . و يكتسب المرء فى هذه المرحلة معرفة أكثر دقة بكل ما يحيط به ، و لا يخفى على أحد الدور الهام للمدرسة و البيت فى توفير المعلومات الصحيحة الدقيقة التى تبنى اساسا متينا للمعرفة البصرية فى هذه المرحلة .
قد تكون صورة ‏شخص واحد‏
٣*مرحلة ارتباط الثقافة البصرية بالتخصص الدراسى ، و هنا يبدأ الطالب الجامعى دراسته فى مجال ما ، فالمهندس يتعرف على الأشكال الهندسية و رسوم الماكينات و التروس و الروافع و المعادلات الحسابية و تصميمات معمارية معقدة . . . و الطبيب يدرس تشريح الجسد الإنسانى بالتفصيل و يقوم برسم الهيكل العظمى و العضلات و الأعضاء الداخلية و علم الأنسجة و شكل الخلايا . . . إلخ ، أما الفنان فتخصصه يستدعى بناء أرشيف غنى من صور و أشكال و مجسمات و منسوجات و أعمال فنية خالدة يستدعى كل منها فى حينه حتى تكمل رؤيته الفنية و صقل موهبته بالثقافة البصرية بمعناها الأوسع .
قد تكون صورة ‏‏‏شخصين‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏
٤*مرحلة الثقافة البصرية العامة ، و هنا يكون الفرد قد نضج فكريا و اجتماعيا و صارت له/لها أسرة صغيرة يكون مسؤلا عنها . . . و أهمية توسيع الإدراك البصرى هنا يكمن فى الوظيفة التربوية للوالدين و إحساسهم بواجبهم نحو الأبناء ، فدور الوالدين أساسى فى توعية الأبناء بأهمية التذوق الفنى و مشاهدة و استيعاب التراث الحضارى القومى و العالمى ، فيصطحبونهم إلى المتاحف و المعارض و الحدائق و الأماكن الأثرية و يشترون لهم الكتب المصورة كحافز على إجراء بحث عن موضوع معين على شبكة الإنترنت.
و فى النهاية يجب التنويه لنتائج التمتع بالثقافة البصرية فى أى مجتمع ، فالتهذيب بالفنون و الثقافة الرفيعة ينعكس بدوره على كيانات الأمم و تحضرها و تقدمها فى جميع المجالات ، و الثقافة البصرية ليست رفاهية يمكن الاستغناء عنها ، بل هى ركيزة اساسية لتحضر و تقدم الشعوب . و لا نغفل ان الذوق العام لأى مجتمع يتشكل بالثقافة البصرية و ينحدر إلى أسفل فى غيابها ، فكيف يدرك الإنسان أيا كان الفرق بين ما هو جميل و راق و رفيع المستوى و بين ما هو متدنى و فج و سيىء و عديم الذوق دون أن تكون له مرجعية جمالية قد تشكلت و نضجت على مدى مراحله العمرية المختلفة ، و هناك ارتباط واضح بين الأخلاق و علم الجمال كما شرحه الفلاسفة من أفلاطون إلى إيمانيويل كنت ، و دعونى اختم بيت من شعر أحمد شوقى ؛ إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا .
وفقنا الله إلى ما فيه الخير لمصرنا الغالية
فريد فاضل
١٩ ديسمبر ، ٢٠٢٢
قد يهمك  ايضا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: