التخطي إلى المحتوى

كانديد ابنة هيرفي رينارد وزوجته وأولاده

خطفت كانديد ابنة هيرفي رينارد الأنظار بعد مباراة السعودية ضد الأرجنتين التي انتهت بفوز النسور الخضر بهدفين مقابل هدف، ضمن منافسات دور المجموعات من كأس العالم 2022.

وتصدرت بنت هيرفي رينارد “كانديد”، حديث الصحف العربية، بعد إعلان دعمها للمنتخب السعودي. وعقب انتهاء المباراة، أجرت إحدى المنصات، لقاء صحفي قصير معها، عبرت فيه عن مدى سعادتها بدعم السعودية ضد الأرجنتين، متمنية التوفيق لوالدها في مشواره المهني. وظهرت ابنة هيرفي رينارد ترتدي قميص المنتخب السعودي، ويُعتبر أول ظهور إعلامي لها في المونديال. حيث حرصت على أن تكون متواجدة في هذه الأجواء، التي غمرتها السعادة في شتى البلدان العربية، بفوز سعودي مستحق، وكسر سلسلة اللاهزيمة للمنتخب الأرجنتيني.

هيرفي رينارد وزوجته وأولاده

تزوج الفرنسي هيرفي رينارد (54 عاماً)، مرتين الأولى كانت من “برونو ميتسو”، التي انفصل عنها بعام 2013. وحالياً متزوج من “فيفيان دياي”، وهي أمرأة فرنسية من أصول سنغالية. رزق هيرفي بثلاثة أبناء وهم “كانديد و كيفين و أودري”. وتُعتبر كانديد هي الابنة الأكبر للدير الفني لمنتخب السعودية.

ولم يتسنى لنا الإطلاع، على أي معلومات تخص حياة رينارد الشخصية، بشأن زوجته الأولى “برونو ميتسو” التي انفصل عنها في صمت إعلامي، دون أي ضجيج. كما لم يسبق للأخير، وأن شارك صوراً أو تفاصيل تخص زوجته الأولى، والذي على ما يبدو بدأ حياته الجديدة بالفعل، مع الزوجة التي تستحق ذلك.

كانديد ابنة هيرفي رينارد “من هي”

إن كانديد ابنة هيرفي رينارد هي الابنة الأكبر من بين أبنائه، وتبلغ من العمر (25 عاماً)، وتميل إلى عالم التمثيل، وكانت من ضمن المتسابقين ببرنامج “koh-lanta” الفرنسي الشهير. وذاع صيتها من وراء نجومية أبيها، فكثيراً ما كانت تخطف الأنظار منه، بإطلالاتها وحضورها الملفت في المناسبات الرياضية. كما أنها قليلة الظهور إعلامياً، فلولا تواجدها المستمر بالصور مع والدها، ما كان عرفها الجمهور، وتحرص من الحين للآخر، على مساندة المنتخب السعودي، بالتواجد من المدرجات.

وفي الساعات القليلة الماضية، ارتفع مؤشر البحث، حولين حساب كانديد ابنة هيرفي رينارد على انستقرام، وفي الحقيقة، أن هناك العشرات من الحسابات التي تحمل أسمها، ولم يتضح أمامنا صفحتها الشخصية.

الاعتداء على كانديد رينارد جنسياً

في (مايو/أيار 2018)، أصبحت قضية الاعتداء على كانديد رينارد معروفة لدي الصحف. حيث خرجت تطالب القضاء بإيقاع العقوبة على المتعدي عليها، والذي أنكر صلته بها، ولا تزال القضية سارية حتى وقتنا هذا. وفي التفاصيل، ذكرت كانديد بنت هيرفي رينارد، أنها كانت من ضمن المشاركين في برنامج “koh-lanta” الفرنسي الواقعي، وتم الاعتداء عليها جنسياً من قبل متسابق معها، وأبلغت الجهة المسؤولية عن البرنامج بالواقعة، وتم إلغاء التصوير وقتها الذي كان يتم داخل جزيرة “فيجى” في فرنسا.

وبعدها قررت أن تتجه إلى القضاء بمساعدة والدها، وفي حديثها، كشفت عن هويته المتعدي عليها، ولكنه أنكر كل التهم الموجهة إليه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: