التخطي إلى المحتوى

قوة الرضوان تقتحم مستوطنات شمال إسرائيل.. تفاصيل وحقائق

قالت القناة 14 العبرية أن هنالك اختراق للحدود الإسرائيلية في الجهة الشِّمالية وأشارت أن قوة الرضوان التابعة لحزب الله اللبناني دخلت إلى المستوطنات شمال لبنان في حدث امني شديد الْخَطَر بدا مساء اليوم.

ويأتي ذلك بالتزامن مع عملية طوفان الأقصى التي أطلقتها كتائب عز الدين القسام صباح السبت الماضي وهي العملية التي أوقعت عدد هائل من القتلى فضلا عن تمكنها من اسر عدد من المستوطنين.

يذكر أن الحدود الشِّمالية لإسرائيل كانت قد شهدت صباح اليوم محاولة تسلل مجموعات قتالية تابعة لحزب الله إلا أن عناصر مراقبة الحدود ألإسرائية تمكنوا من رصد العناصر وتم تبادل لإطلاق النار بينهما.

موقع”واينت” العبري ونقلا عن وزير في حكومة نتنياهو قال “ليس من المستبعد أن يكون حادث الجَنُوب إلهاء قبل هجوم من الشمال”.

وتابع الوزير الغير معروف اسمه :”إسرائيل في حالة حرب.. وهنالك احتمالية في أن يكون طوفان الأقصى في الجَنُوب مجرد إلهاء عن الحرب في الشمال”.

وأضاف “ليس من المستحيل أن يقوم الجيش بالانسحاب إلى الجَنُوب حتى يتمكن من توجيه ضربة أقوى وأكثر إيلاما في الشمال.. مشيرًا إلى أن ما يحدث هو تخطيط استراتيجي مخطط له بقيادة إيران.. واختتم قائلًا هذا الوضع لم تشهده إسرائيل منذ عقود”.

التعليقات

اترك تعليقاً