الأخبار من المصدر إليك مباشرة

قصة مدعية النبوة غاده كاملة – تفاصيل القبض على مدعيه النبوه

أثارت «مدعية النبوة غاده»، احدي السيدات الذين يمتلكون حسابات علي التواصل الاجتماعي، جدلاً واسعاً علي منصة تويتر اليوم، مما أدي إلي طلب المئات القبض عليها فما السبب؟.

من هي مدعية النبوة غاده ؟

انتشرت عدد من الصور، لاحدي الحسابات التي تنشر من خلالها محتوى مسيء للإسلام، وزعم العشرات من مستخدمو منصة تويتر، أن هذا الحساب مملوك لسيدة سعودية تدعي باسم “غادة”، والجدير بالذكر أنه لم يتم التأكد من جنسيتها بعد.

وتنشر “غاده”، من خلال حسابها علي انستقرام و تويتر الذي يتابعها من خلاله ما يزيد عن ألف شخص، صوراً تسيء للإسلام.

كما أقدمت علي أن تحرف القرآن الكريم، الأمر الذي أثار غضب الآلاف من رواد السوشيال ميديا، وبالأخص موقع تويتر.

صورة متداولة عبر "تويتر"
صورة متداولة عبر “تويتر”

القبض علي مدعية النبوة غاده

ودشن مغردون هاشتاق “القبض علي غادة مدعيه النبوه”، وسط مطالبات الكثيرون بالقبض عليها، كما حرص عدد كبير من الأشخاص، بالدخول إلي حسابات رسمية معنية بشؤون السوشيال ميديا، من أجل إيقاف حساب السيدة “غاده”.

وقال مغرد “MAYA” عبر حسابه بتويتر معلقًا :”كل يوم نلاقي شخص يتطاول على ربنا وديننا ونبينا وناسين أن فيه عذاب وآخرة، نطالب بالقبض على غاده مدعية النبوة”، وأشار التدوينه لحساب “كلنا أمل”، المتخصص في التبليغ عن أي محتوى مسيء علي شبكة التواصل.

ونوه يقول :”لا أحد يفتح الستوري حقها، لحد يعلق بالبوستات، انتوا كذا يتصعبون البلاغ ويصير تسكير الحساب صعب، ما عليكم غير انكم تبلغوا وتنشروا هاشتاق تويتر، #القبض_على_مدعيه_النبوه”.

وقال آخر :”بالبداية كانت تستهزأ بالمسلمين وما أحد عطاها وجه وبعد كذا أتجرأت على الرسول صلى الله عليه وسلم والإسلام أتمني العقاب يكون شديد”.

وأشار أحد النشطاء، أن صاحبة الحساب لا تزال طفلة، بقوله :” طفله اسمها غاده تحرض الأطفال على الكفر و بعض الأطفال المهووسين بالكيبوب يكفرون لأجلها ويقولون أشهد أن لا إله إلا “””، غاده طفله تريد أن تجعل الناس يتركون الدين الإسلام و يكفروا بالله و رسوله”.

وغيرها من التعليقات والتغريدات السلبية ضد غادة صاحبة الحساب المسيء للإسلام، والتي تصدر أسمها مؤشر البحث اليوم.

error: