التخطي إلى المحتوى

قصة مازن مرهون في عُمان || سبب سجن مازن بن مرهون بن سالم

أعلنت وسائل إعلام رسمية، في سلطنة عُمان، اليوم الخميس، عن تفاصيل سبب سجن شخص يدعى “مازن بن مرهون بن سالم“، كاشفة عن قصته كاملة، التي هزت برامج التواصل الاجتماعي مؤخراً، وأحدثت حالة من الضجة على أرض الواقع، لما شملته القصة من أمور خادعة، ثم تحول الأمر إلى أبشع ما يكون، وكان الضحية في طريقه إلى الانجراف وراء المتهم، ولكنه صارح ذويه في الأخير.

قصة مازن بن مرهون بن سالم

أوضحت صحيفة “أثير” المحلية العُمانية، عن مصادرها، أنه تم الحكم على شخص يحمل أسم مازن بن مرهون بن سالم، اليوم الخميس، من محكمة الاستئناف في صحار “دائرة الجنايات”، بالسجن لمدة عام، وإلزامه بدفع غرامة مالية قدرت بـ5000 ألف ريال عُماني، على خلفية فعلته النكراء مع أحد الأطفال الذي يبلغ من العمر “14 عاماً”. وفي التفاصيل، أتضح أن الحكم قضي بإشهار أسم المتهم أو المتحرش مازن بن مرهون بن سالم، نظراً لما قام به في حق أحد الأطفال، وتبين أنه توال مع أحد الأطفال البالغ من العمر أربع عشر عاماً، على منصة “انستقرام”، وتحدث معه من أكونت “فيك”، يحمل أسم فتاة، وطالبه بإرسال صورة عارية له، ثم بعد ذلك بدأ يستغله، ويطالب بإرسال المزيد من الصور، وفي حال الرفض، سوف يقوم بفضحه ونشر صوره العارية على العام.

الطفل يُخبر ذويه

مما دفع الطفل إلى إخبار الأهل بما حدث، وعلى الفور، تم التواصل مع إحدى الجهات المختصة، التي بدورها نجحت في الوصول إلى هوية مالك الحساب، الذي يزعم أنه يعود إلى “فتاة” بقصد المحادثة مع الأطفال، وثم يطالبهم بإرسال صوراً لهم، بعد ذلك يبتزهم بأسلوبه الغير لائق. وفي الأخير، حددت أجهزة الأمن وجهتها، وتم إلقاء القبض عليه، وعرضه على النيابة، ثم الحكم ضده بالسجن لمدة سنة كاملة، مع غرامة مالية خمس آلاف ريال، إضافة إلى إغلاق جميع حساباتها المزعومة على مختلف منصات السوشيال ميديا. ويجدر الإشارة إلى أنه بالرغم من حرص البيان، الذي صدر عن جهة رسمية عُمانية، مشهراً باسم المتهم، إلى أنه لم توجد إلى الآن، أي صور للمتهم، وأن ما يتم تناقله في هذا الأمر، عاري تماماً من الصحة.

وتسعى السلطات العُمانية، إلى التصدي لمثل هذه الجرائم الإلكترونية، ومعاقبة فاعليها، لأنها تضر الصالح العام، وتتسبب في إثارة الضجة والبلبلة وعدم الاستقرار في الحياة اليومية والطبيعية بالنسبة للمجني عليه، أي ضحايا مثل هذه العمليات الناكرة والغير معترف بها في البلدان العربية، لذا كان الحكم صارم في حق المتهم، وأبدى عدد من المدونون على تطبيقات التواصل، إعجابهم بقرار القضاء، الذي لم يتردد لحظة في ردع المتهم، وسجنه لمدة عام كامل، مع غرامة مالية، حتى يكون عبره لغيره من الأشخاص، حتى لا يحاولون تقليده يوماً ما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: