التخطي إلى المحتوى

قصة عبدالله بن زايد عبدالرحمن البكري الشهري الإرهابي السعودي

قصة عبدالله بن زايد عبدالرحمن البكري الشهري الإرهابي السعودي، صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة أمن الدولة في السعودية، في بيان عاجل اليوم “الجمعة”، عن مصرع الإرهابي عبدالله بن زايد الشهري أثناء محاصرته.

وأكد بيان أمن الدولة أنه أثناء محاصرة القوات الأمنية للإرهابي الهارب المطلوب منذ 7 سنوات، عبدالله الشهري، أقدم على تفجير نفسه بحزام ناسف كان يرتديه، وفضل الشهري أن يفجر نفسه على أن يتم إلقاء القبض عليه.

وأبدى آلاف مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وخاصةً تطبيق التدوين “تويتر”، الإطلاع على قصة عبدالله بن زايد عبدالرحمن البكري الشهري الإرهابي السعودي الكاملة.

عبدالله بن زايد عبدالرحمن البكري الشهري

أكدت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، أن الإرهابي عبدالله بن زايد عبدالرحمن البكري الشهري مطلوب ضمن قائمة تضم 9 آخرون للأجهزة الأمنية.

وكشف موقع “إرم” الإخباري، أن الإرهابي المطلوب عبدالله بن زايد عبدالرحمن البكري الشهري من مواليد 1989 وتوفي عن عمر يناهز الـ33 عاماً، حيث فجر نفسه بحزام ناسف حذراً منه لاعتقاله من طرف العناصر الأمنية.

وعبدالله بن زايد عبدالرحمن البكري الشهري متهم في الجريمة المعروفة إعلامياً بتفجير مسجد قوات الطواري في عسير منذ العام 2016.

وأسفر التفجير الانتحاري القائم عليه عبدالله بن زايد الشهري ورفاقه على استشهاد 11 من رجال الأمن و4 من العاملين في الموقع من الجنسية البنجلاديشية، إضافة إلى تعرض 33 آخرون للإصابة.

تفجير المطلوب عبدالله الشهري

نجحت القوات الأمنية بتوجيهات من أمن الدولة، بالوصول إلى موقع الهارب عبدالله بن زايد الشهري يوم الأربعاء، وتمت مداهمته أثناء تنفيذ عملية اعتقاله أقدم على تفجير نفسه.

من جهته كتب “فهد العطاوي” عبر “تويتر” بقوله: ” بنفوق الهالك عبدالله بن زايد عبدالرحمن البكري الشهري في جدة بتفجير نفسه، بضربة استباقية من أمن الدولة السعودي،تبقّى عدد (3) إرهابيين ممن قاموا بتفجير مسجد قوة الطوارئ بمنطقة عسير في عام 1436هـ ونتج عنه استشهاد 15 شخص – حفظ الله وطننا من كل مكروه يراد بها”.

وكتب “ظافر الوادعي”: “أولا :الله لا يرحمه ولا يغفر له. ثانيا: الحمد لله على سلامة رجال امننا البواسل الذين شاركوا في محاصرة الإرهابي المجرم عبدالله الشهري وأسال الله للمصابين منهم الصحة والعافية. ثالثا : نشكر رئاسة امن الدولة وجميع العاملين فيها ونرجو الله لهم العون والتوفيق”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: