الأخبار من المصدر إليك مباشرة

قصة دلال عبدالعزيز العبدالجادر وأمها ابتسام محمد الصالح

أقدمت علي قتل أبنتها، عن طريق حبسها لسنوات داخل غرفة يوجد بها حمام، دون تقديم الطعام لها، بمساعدة نجلها، جريمة عُرفت إعلامية بـ”جريمة السالمية” بالكويت.

قصة مقتل دلال عبدالعزيز العبدالجادر علي يد أمها ابتسام محمد الصالح

تلقت الشرطة في مدينة السالميه، بلاغاً من مواطن (26 عامًا)، مفاده إقدام والدته علي حبس شقيقته طيلة 5 سنوات، وحاليًا متوفاه.

وعلي الفور تم الحصول علي آذن من النيابة بالدخول إلي المنزل وإجراء فحص وتفتيش، وبالفعل وجدت شرطة السالميه، الفتاة المذكورة علي هيئة “هيكل عظمي”، بسبب سجنها لمدة 5 سنوات متتالية.

وحسب ما أفادت به وكالات الأنباء، فإن تفاصيل الجريمة تعود لعام 2016 تقريبًا.

وتم إلقاء القبض علي الأم (50 عامًا) ومريضة بالسرطان، ونجلها الآخر الذي كان يسكن معها في المنزل، وهو علي علم بالموضوع.

فيما تم إخلاء سبيل شقيق الفتاة المتوفاة والذي قام بتقديم البلاغ للشرطة.

وخلال إجراء النيابة العامة تحقيقاتها، تم أستدعاء الأب، وبدوره أكد أنه منفصل عن زوجته منذ سنوات.

وقالت الأم (ابتسام محمد الصالح)، في حديثها للنيابة العام، أن أبنتها (دلال عبدالعزيز العبدالجادر)، كانت تخرج كثيراً، ولذلك قررت أن تحبسها في غرفة، وفوجئت في احدي الليالي بوفاتها في الحمام.

وتابعت أنها شعرت بالخوف بالخروج بها أو التبليغ، خوفًا من حبسها أو تعرضها لإجراءات قانونية، ولذلك فضلت التحفظ علي الأمر.

ماذا عن الرائحة

قد يتساءل البعض، عن كيف قضت الفتاة 5 أعوام متتالية داخل غرفة وحمام، بالرغم من وفاتها في السنة الأولى، ومن المعروف أن الرائحة تكون منتشرة في كل أرجاء المنزل، كما تصل إلي الشارع.

وهُنا كان دور الأم، التي أغلقت كافة منافذ الغرفة، وكذلك عملت جاهدة علي استخدام مادة لإزالة الرائحة، بالإضافة إلي استخدام الأكياس في الغرفة وعلي الحائط، استطاعت أن تعيش 5 أعوام بهذا الشكل.

شاهد أيضًا: وفاة لجين ام رموش 2021 الطفلة السعودية اليوم.. تفاصيل

واهتزت وسائل التواصل الاجتماعي في الكويت اليوم، منذ الكشف عن ملابسات الجريمة البشعة، وسط مطالبات المئات من مستخدمي منصة تويتر، حق القصاص في والدة الفتاة.

error: