التخطي إلى المحتوى

قصة خالد الجديع وفواز اللعبون كاملة ما علاقة اللعبون بالدكتور الراحل الجديع
خالد الجديع وفواز اللعبون

كايرو تايمز » السعودية » قصة خالد الجديع وفواز اللعبون.
تصدر خالد الجديع دكتور الأدب بكلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً، محرك البحث “جوجل” اليوم، وسط تساءل الكثيرون عن علاقته بالأكاديمي والشاعر فواز اللعبون، بعدما ارتبط أسمه به بشكل ملحوظ في عديد التغريدات المنتشرة على تطبيق التدوين “تويتر”. حيث ربط مغردون على موقع التواصل الاجتماعي، الشاعر فواز اللعبون، باسم الفقيد خالد الجديع، زاعمين أنه وراء التسريبات المسيئة للأخير والتي تسببت في طرده من الحرم الجامعي.

سبب وفاة الدكتور خالد الجديع

توفي الدكتور خالد الجديع الأكاديمي الأسبق بكلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، في فبراير من العام 2018، بعد مرور عامين على فصله من مهنته في الحرم الجامعي. ويجدر الإشارة إلى أنه لا توجد مقالة في أي من الصحف السعودية أو العربية على الوجه العام حول خالد الجديع تفيد بوفاته، إلا أن مغردون أكدوا رحيله عن عالمنا منذ 4 سنوات من الآن. وبالرغم من وفاته منذ ما يقارب الـ4 أعوام، إلا أن نشطاء أعادوا هاشتاج خالد الجديع في ذمة الله الذي تصدر قائمة الموضوعات الأعلى شيوعاً على مستوى موقع التدوين “تويتر” خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

قصة خالد الجديع وفواز اللعبون

يُزعم أن الشاعر السعودي الشهير “فواز اللعبون”، وراء تسريبات الدكتور خالد الجديع، التي تسببت في إطاحته من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وكانت سبباً في كره السعوديين له، خاصةً وأن تلك التسريبات تتضمن إساءة إلى الصحابة، مما أعتبره الآلاف آنذاك، أنه سب علني وإساءة غير مقبولة. والجدير ذكره، أنه لا يوجد دليل واضح يُمكن نشره يفيد بأن الشاعر والأكاديمي الشهير فواز اللعبون وراء تلك التسريبات. هاشتاج  #وفاة_الدكتور_خالد_الجديع أصبح الترند الأول على السعودية، بعد مطالبات بفتح تحقيق في وفاة الجديع، خاصةً عقب أن زعم عشرات النشطاء، أنه مات قهراً لما وقع به، متأثراً بواقعة التسريبات المسيئة.

من هو دكتور خالد الجديع ويكيبيديا

وتكهن عدد كبير من النشطاء، بأن سبب وفاة الدكتور خالد الجديع، نتيجة تعرضه لانتكاسه صحية بسبب إطاحته من الجامعة ومنصبه ومهتنه، وتأثر كثيراً بعد واقعة التسريبات التي نسبت له بصوته وانتشر كالنار في الهشيم، وفي حقيقة الأمر، وحسبما أكدت مصادر إلكترونية، معنية، فقد توفي الجديع عن عمر يتخطى الـ50 عاماً، بخلاف معاناته مع المرض لفترة طويلة.

تسريبات خالد الجديع

انتشر في عام 2016، أي قبل 6 سنوات من الآن، تسجيل صوتي مسرب للدكتور خالد الجديع، يتضمن إساءة إلى صحابة الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وانتشر التسريب وقتها بشكل بارز، وفور وصوله إلى الجهات المختصة، تمت الإطاحة به من منصبه في الحرم الجامعي وفصله نهائياً، وبعد مرور عامين، وبالتحديد في فبراير 2018، اُعلن خبر مماته، ونعاه اليوم العديد النشطاء بكلمات مؤثرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: