التخطي إلى المحتوى

قصة ابناء شريفة ماهر
قصة ابناء شريفة ماهر

قصة ابناء شريفة ماهر التي تصدر اسمها في أهم عمليات البحث الرائجة في الساعات الماضية على محرك البحث الشهير “جوجل”.

وذلك بعد أن صرحت عن حالتها النفسية السيئة للغاية التي تعيشها في هذه الفترة بعد أن قام أبناؤها بطردها من البيت والاستحواذ على ممتلكاتها.

قصة ابناء شريفة ماهر

وذلك وفقا لتصريحاتها التي أدلت بها للصحف المصرية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وقد أثار هذا الأمر جدلا كبيرا على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة.

التي تداول مستخدميها هذه التصريحات عبر حساباتهم معبرين عن استيائهم الشديد من أبناء الممثلة المصرية المعروفة والكبيرة.

التي قدمت طوال مسيرتها الفنية عدد مميز من الأعمال التي حققت نجاحا كبيرا في بدايتها منذ سنين طويلة وما زال الجميع يعرفها ويتابعها حتى الآن.

ولهذا فقد أثارت تصريحاتها جدلا كبيرا على منصات السوشيال ميديا التي انقلبت رأسا على عقب بعد تصريحاتها خاصة أن حالتها مشابهة لحالة الفنان المصري رشوان توفيق.

حيث واجه الممثل المصري الشهير والكبير رشوان توفيق مشكلة مع أبناءه وكانت هي نفس المشكلة التي واجهتها الفنانة شريفة ماهر.

وتعد شريفة من أهم وأشهر الفنانات المعروفات وقد قدمت عدد باهر من الأفلام والمسلسلات في السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات وكانت من الممثلات الناجحات والبارزات في عصرها.

العصر الذهبي والجيل القديم الذي سطعت فيه في السينما والدراما المصرية وأصبحت من أشهر الفنانات في جمهورية مصر العربية.

واليوم يتم طرد هذه الفنانة من قبل أبناءها بدون رحمة والتعدي عليها ضربا، بينما نفى احد أبناء هذه الفنانة تلك الصريحات نهائيا قائلا “تتقطع ايدي لو امتدت عليها”.

ولهذا فان الأمر ما زال غامض حتى الآن وفي حالة جدل مستمر على مواقع التواصل الاجتماعي التي انقسمت نصفين.