التخطي إلى المحتوى

فيديو منتجع بيانكو غزة الأصلي 2022 يحصد آلاف المشاهدات facebook

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصةً تطبيق “تويتر وفيسبوك”، مقطع تحت عنوان “فيديو منتجع بيانكو غزة” الذي تصدر عمليات البحث الرائجة خلال الساعات القليلة الماضية على مستوى غزة والأردن، ونال آلاف المشاهدات عبر عدد من قنوات اليوتيوب.

أول رد رسمي

وأصدرت وزارة السياحة والآثار في فلسطين، بياناً عاجلاً منذ قليل، مفاده إغلاق الشالية الذي انتشر فيديو منه يرصد ظهور بعض الشبان برفقة فتيات، وأظهر المقطع اختلاط كلاهما بطريقة أثارت انتقادات وضجة عارمة في الشارع الفلسطيني. وارتفعت أصوات رواد التواصل الاجتماعي، بمطالبين بالتحقيق في الأمر، وبعد مرور ساعات قليلة على تداول الفيديو، أعلنت وزارة السياحة عن تمكنها من رصد الشالية وإغلاق إلى إشعار آخر، وسبق وأن نوهت الجهات المختصة في فلسطين، إلى ضرورة قيام المواطنون بالالتزام بالضوابط المهنية والأخلاقية التي تودي إلى مجتمع أفضل ورؤية مختلفة مستقبلاً، وعدم الانجراف وراء السلوكيات الغير أخلاقية التي من شأنها تدمير المستجمع وإثارة الجدل.

فيديو منتجع بيانكو غزة

وأبدى مغردون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، غضبهم من تداول “فيديو منتجع بيانكو غزة”، معبرين عن مدى حزنهم وراء هذه المقاطع التي دائماً ما تتسبب في إثارة البلبلة بين الآخرون، وسرعان ما تنال حالة من الضجة وانتقادات لاذعة، ونهايتها المعاقبة القانونية الرادعة. يذكر أن المقطع حصد آلاف المشاهدات عبر عدد من وسائل التواصل، لعل أبرزها تطبيق فيسبوك، حيث تناقل الفيديو على نطاق واسع، وسرعان ما وصل الفيديو إلى باقي التطبيقات الاجتماعية الأخري، حاصداً مشاهدات بالغة، لاسيما أقدمت بعض القنوات على يوتيوب على نشر المقطع دون وجه حق.

ردود الأفعال حول فيديو منتجع بيانكو غزة

أثار مقطع فيديو فضيحة مجموعة من الأشخاص في إحدى شاليهات منتجع بيانكو في غزة، ضجة عارمة على وسائل التواصل، وعقب انتشار الفيديو على نطاق واسع، رصدت وزارة السياحة الفلسطينية تفاصيل الواقعة، وأعلنت بعدها عن إغلاق الشالية لحين إشعار آخر، على خلفية تباين ردود الأفعال الغاضبة حول المقطع، وخاصةً وأن هذه ليست المرة الأولى التي تشهد واقعة لا أخلاقية بهذا الشكل، حيث سبق وأن انتشرت فيديوهات مسبقة من داخل هذا المنتجع تدعو للفسق والفجور، وتعامل آنذاك مسؤول من داخل الوزارة مع الأزمة وتم اتخاذ الإجراءات النظامية بحق المتهمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: