التخطي إلى المحتوى

فيديو عصام صاصا وجهاد قبل الحذف
فيديو عصام صاصا وجهاد

فيديو عصام صاصا وجهاد ، والذي تم تسريبه الآن من علي الهاتف إليكم مباشرة الفيديو النادر والذي أغضب كل المتابعين والنشطاء علي السوشيال ميديا.

الفيديو الذي أنتشر منذ ساعة تقريبًا للفنان الشاب عصام صاصا مطرب المهرجانات مع جهاد فتاة التيك توك والذي تداول في أقل من ساعة علي جميع المواقع .

هذا الفيديو من صنع أعداء النجاح الذين ينافسون الفنان عصام صاصا ويستكثرون عليه نجاه وهو في سن صغير فيحاولون أن يشوهوا صورته بشكل أو بأخر .

هذا الفيديو المفبرك لا أساس له من الصحة ونشر إحدي الفيديوهات التي يقول فيها صاحبها أنه دليل علي وجود علاقة بين جهاد وعصام صاصا ولكنه برغم كل ماقيل لا يوجد أي شيء يدين عصام من قريب أو من بعيد .

طالع أيضًا: فضيحة محمد ناصر.. فيديو يكشف مكالمة عنتيل الإخوان مع سيدة متزوجة “وحشتني أوى يا روحي”

لكننا ننشر الفيديو الذي يدين هؤلاء الذين يحاولون نشر الإشاعات المضللة وربما يكون هناك أحد أعداء عصام صاصا حاول أن يعرقل طريقه فادعي عليه هذا الأدعاء الباطل ويريد هدم فنان ناجح وصاحب شهرة كبيرة وهو في عمر صغير .

ونتمنى من الذين ينشرون الفيديوهات المضللة الخاصة بالفضائح أن يراعوا الله في كل ماينشروه .

واهمس في اذن هؤلاء وأقول لهم حتى لو كان هناك بالفعل علاقة تربط عصام صاصا مع جهاد فيجب أن نعطيهم الفرصة كي يتوبوا إلي الله بدلًا من أن نساعد علي إنتشار الرذيلة بشكل كبير ونعطي صورة سيئة لمجتمعاتنا المصرية أمام العالم .

فيديو عصام صاصا وجهاد

https://youtu.be/IkGs68uVmds

والعجيب في الأمر أنك تقف أمام الفيديو المضللة لنشاهد ونستمع نجد أنها من البداية للنهاية رغي وصداع كبيرين والمشاهد لا يتحمل كل هذه المعاناة .

وليس من أجل الحصول علي مشاهدات يكون ذلك علي حساب سمعة الناس ومحاولة تلفيق التهم الباطلة عليهم .

ولان العالم الآن أصبح غرفة واحدة وكل شيء ينتشر بسرعة ، فلماذا لاتضع نفسك في مكان الشخص الذي شوهت سمعته ماذا يكون إحساسك وشعورك وأنت من صنعت الفضيحة وعملت علي نشرها وشاهد كم سيكون مصير هؤلاء وتدمير حياتهم بهذا الشكل  .

عصام صاصا هو فنان ناجح وجهاد فتاة تيك توك نعم لكن لم تكن فنانة إباحيه مثلا فهي فتاة ترقص وتمرح مع صديقتها لكننا لم نشاهدها من قبل في مشاهد غير طبيعية .

يهمك أيضًا: عصام صاصا مع جهاد في فيديو لا أخلاقي تم تسريبه علي السوشيال ميديا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: