التخطي إلى المحتوى

فيديو سوزان الفاضح داخل السيارة يثير ضجة في العراق sozan video

تصدر مقطع تحت مسمى فضيحة “فيديو سوزان sozan video” الغير أخلاقي، محركات البحث في الساعات القليلة الأخيرة. وأظهر مقطع فيديو متداول، ظهور رجل وامرأة يمارسون الرذيلة داخل السيارة، وسرعان ما حاز شريط الفيديو على انتشار واسع.

وطالب العديد من مستخدمي منصات التواصل، وخاصةً “فيسبوك”، بإيقاع العقوبة على اللذان ظهرا في شريط الفيديو الفاضح. وآخرون طالبوا بحذف المقطع لاحتوائه على مشاهد لا أخلاقية ولا تناسب الذوق العام. وناشد العشرات الجهة المختصة بفحص المقطع، بعد ظهوره ضمن قائمة المحتوى الرائج، خاصةً وأن المقطع يكشف عن هوية الرجل والمرأة اللذان تخطوا الخطوط الحمراء، وقاموا بتوثيق فعلتهم النكراء.

فيديو سوزان “sozan video”

وفي التفاصيل، علم رواد التواصل، أن الشخص الذي ظهر في مقطع الفيديو يمارس الأعمال الغير أخلاقية مع مرأة تدعى “سوزان”، يحمل أسمه الأول “خ” والثاني “م”، وانتشرت صوراً لهويته عبر شبكة التواصل، وسط انتشار حملة للتشهير به على نطاق واسع، ويُزعم أنه مصور عراقي معروف، وصاحب باع في عالم المونتاج.

وأظهر مقطع فضيحة فيديو سوزان sozan video ظهور شخص وامرأة يقومان بممارسة الرذيلة داخل السيارة، وما أثار غضب المدونون، نشر الفيديو وتصوير هذه الأفعال. وبالعودة إلى حساب “خ.م” عبر فيسبوك، نجد أنه لم يقوم بنشر المقطع، وعلى ما يبدو أنه تم تسريبه بشكل ما من على جهازه.

“سوزان فيديو”، من ضمن أهم العمليات البحثية الرائجة في الساعات الجارية، وسط تساءل آلاف الأشخاص عن المقطع المنتشر الغير أخلاقي.

وحصد فيديو فضيحة سوزان داخل السيارة، مشاهدات مرتفعة عبر موقع “يوتيوب”، ونظراً لأن المقطع الأصلي يحتوى على مشاهد لا يليق عرضها، تم حذفه على الفور من إدارة المنصة. ويعتذر كايرو تايمز على عدم نشر شريط الفيديو، نظراً لمخالفته معايير المجتمع وضوابط المنظمة، ويحرض على الفسق والفجور.

وينتظر مستخدمي التواصل في العراق، إلقاء القبض على اللذان ظهرا يمارسون الأعمال الغير أخلاقية داخل السيارة، خاصةً وأن الفيديو الذي انتشر لهما، كشف عن هويتهما. وحفاظاً على خصوصيتهم، لم نقوم بنشر صورتهم الحقيقية، التي شهدت تناقل ملحوظ على موقع التواصل “فيسبوك” خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأتضح أن فيديو فضيحة سوزان داخل السيارة، انتشر في الأسبوع الجاري، وتم نشره عبر اليوتيوب لأول مرة في (4 نوفمبر/تشرين الثاني 2022). ويوثق المقطع ظهور شخص وفتاة أثناء ممارسة الرذيلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: