التخطي إلى المحتوى

الجزء الثاني | فيديو البنت اللي قالب السوشيال ميديا 2022 كامل قبل الحذف
الفتاة الهندية التي قتلت

تصدر فيديو البنت اللي قالب السوشيال ميديا الجزء الثاني، الأعلى شيوعاً على ابليكشن “تيك توك” في عدد من البلدان العربية، وسط تساءل الكثيرون عن قصة تلك الفتاة الهندية التي قطعوا رأسها داخل المقطع المنتشر على وسائل التواصل خلال الساعات القليلة الماضية.

وفي التفاصيل، أتضح أن فتاة هندية تبلغ من العمر 17 عاماً، تدعى “ماريا”، تم اختطافها وقتلها بطريقة بشعة. وأشارت إحدى وكالات الأنباء، أن الفتاة راحت ضحية أبيها، الذي تعامل مع إحدى العصابات الإجرامية، وفي المقابل كانت النهاية مأساوية.

شبكة infomercado أكدت أن الفتاة التي قتلت في عمر الزهور، كان عمرها لا يتخطى السابعة عشر عاماً، قتلت بأبشع طرق القتل على يد أفراد عصابة مجهولة في كولومبيا. وتبين أن الفتاة هندية الأصول، وتقيم في إحدى المناطق الشعبية الهندية في كولومبيا، تم إبلاغ السلطات باختفائها منذ 3 سبتمبر، لتفاجئ أسرة الفتاة بإعلان مقتلها صباح يوم السبت “17 سبتمبر 2022”.

مقطع البنت اللي اتقتلت

أظهر شريط فيديو متداول تحت مسمى “البنت اللي اتقتلت”، مشاهد قاسية لإقدام أفراد العاصبة على فصل رأس الفتا ووضعها بجانبها، وتخلوا عن كل معالم الإنسانية، وأقدموا عل إزالة أعضائها منن جسدها بشكل مؤلم وقاسي للغاية.

ونتيجة لذلك، حجبت منصات التواصل وعلى رأسها يوتيوب وتيك توك وسناب شات وانستقرام وفيسبوك، المقطع الذي حاز أسمه على آلاف العمليات البحثية اليوم. وترددت أنباء مزعومة بتسريب فيديو البنت الهندية التي قتلت في كولومبيا ونشره على السوشيال ميديا بطريقة ما.

فيديو البنت اللي قالب السوشيال ميديا كامل

خلال الساعات القليلة الماضية، تزايدت طلبات البحث حول رابط مشاهدة مقطع فيديو البنت الهندية التي قتلت في كولومبيا ونشر المقطع على السوشيال ميديا. حيث تباينت ردود الأفعال، بمطالبات الآلاف من المستخدمين بمشاهدة الفيديو، بالرغم من التحذير المسبق باحتوائه على مشاهد قاسية.

رابط الفيديو «bit.ly/3qTCvLP».

قد يعجبك: سبب مقتل ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا | فيديو البنت الهندية اللي اتقتلت

بثت إحدى الشبكات الإخبارية الكولومبية، فيديو يرصد لحظات العثور على جثة البنت اللي اتقتلت “ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا“، وحاز المقطع على مشاهدات عالية عبر اليوتيوب.

القبض على قاتل ماريا كاميلا فيلالبا !

زعمت حسابات على منصات التواصل، وخاصةً “تيك توك”، أن الشرطة الكولومبية نجحت في الوصول إلى موقع العناصر الإجرامية وراء مقتل الفتاة الهندية، وجارى مداهمتهم والقبض عليهم. وبالفحص ومراجعة الصحف المهتمة بنشر تطورات الجريمة، تبين أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، وأنه حتى تاريخ تحرير هذا النص، لم يصدر بيان رسمي ينفي أو يؤكد صحة ما تم تداوله في الأوان الأخيرة.

اعتلى وسم فيديو البنت اللي قالب السوشيال ميديا قائمة المواضيع الأكثر انتشاراً، وحاز على ضجة واسعة، وسط مطالبات بنشر الجزء الثاني من الفيديو، وفي الحقيقة أنه لا وجود للفيديو الأصلي من الأساس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: