التخطي إلى المحتوى

فيديو البنت اللي اتدبحت في كولومبيا الجزء الثاني youtube كامل

تسريب مقطع فيديو البنت اللي اتدبحت في كولومبيا كامل بدون حذف، حيث نشرت إحدى حسابات youtube  الفيديو الأصلي، وسرعان ما حصد 150 ألف مشاهدة في ظرف ساعات قليلة من نشره. وضجّت صفحات البحث، بخبر مقتل الفتاة الكولومبية “ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا”، على يد شخصان عديمي الرحمة، أقدموا على إزالة أحشائها بطريقة وحشية وتوثيق الجريمة بالفيديو والترويج له على منصات التواصل الاجتماعي.

صحف كولومبية، أكدت أن الفتاة المغدورة تدعى “ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا”، وتبلغ من العمر 17 سنة، كانت في طريقها للعمل في إحدى مزارع مدينة ” إل باغري” بصحبة صديقة لها، وتعرضت للاعتداء والخطف من قبل عناصر إجرامية تابعة لإحدى العصابات الشهيرة في منطقة “أنتيوكيا” في كولومبيا.

ومن الجدير ذكره، أنه حتى تاريخ تحرير هذا النص، لم تنجح الشركة الكولومبية في العثور على جثة الفتاة. وهُنا كشفت مصادر صحفية متخصصة، أنه ربما تكون جثة الفتاة “ماريا” قد تحللت، نظراً لإخراج أعضائها وجميع أحشاء بطنها، مما قد يؤدي إلى تحليل جثة الفتاة مع الأرض.

فيديو ماريا واتس آب

يقول أحد مشاهدي المقطع عبر حسابه على “تويتر”، أنه شاهد الفيديو عن طريق تبادل بين مستخدمي “واتس آب”، ونظراً لاحتوائه على مشاهد قاسية، كان WhatsApp هو التطبيق الأنسب للترويج للفيديو ومشاهدته. ونتيجة لذلك، تم حظر المقطع من على جميع تطبيقات السوشيال ميديا “تويتر – انستقرام – سناب شات – يوتيوب – فيسبوك”.

قد يهمك: 16 جيجا | فيديوهات هدير الهادي تسريب مقاطع لا أخلاقية | شاهد قبل الحذف

فيما نشرت قناة على “يوتيوب”، الفيديو الأصلي، وتبلغ مدته ثواني قليلة، يرصد ظهور شخصان يقومون بإخراج أحشاء الفتاة “ماريا” بطريقة غير آدمية، وما أغضب رواد التواصل، ولجان حقوق الإنسان والدفاع عن المرأة على مستوى العالم، قيام أفراد العصابة الإجرامية الترويج للفيديو ونشره على العام.

فيديو البنت اللي اتدبحت

فيديو ماريا كاميلا فيلالبا البنت الهندية اللي اتقتلت tiktok، أثار موجة كبيرة من الغضب، وسط مطالبات الآلاف بعدم مشاهدة الفيديو أو الترويج له، على خلفية احتوائه على محتوى عنف ومخالف لمعايير المجتمع.

واختلط جريمة قتل الفتاة الكولومبية “ماريا” على عديد المستخدمين وجهات الأخبار في الوطن العربي، الذين روجوا لأنباء مغلوطة متعلقة بها. حيث ذكرت عديد الصفحات المعنية بشؤون الأخبار والموضوعات الرائجة، أن مقتل ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا بنت من الهند وتقيم في كولومبيا، والجدير ذكره، أنها كولومبية الجنسية، وفقًا لما ورد في الصحف.

تفاصيل الجريمة المروعة

في التفاصيل، تبين أن جريمة مقتل البنت الكولومبية ماريا، تعود مع حلول شهر سبتمبر الجاري، ففي 3 سبتمبر، تم اختطاف الفتاة من طرف إحدى العصابات الشهيرة في كولومبيا، وفي 15 سبتمبر من ذات الشهر، تم تداول مقطع الفيديو الخاص بها، الذي يوثق الجريمة الوحشية لقتلها.

ويُزعم أن الدفاع وراء العصابة لاختطاف الفتاة “ماريا”، راحت ضحية تسوية أمور بين أفراد العصابة ووالدها، ويُنسب لوالد ماريا أنه لجأ إلى أحد أفراد العصابة، طلاباً منه مبلغ مادي، وعندما تأخر عن سداده، أقدم على خطف أبنته وفعل فعلته النكراء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: