التخطي إلى المحتوى

فضيحة مريم سعيد المذيعة المغربية شاهد صور مريم سعيد المسربة
مريم سعيد

أطل وسم فضيحة صور المذيعة المغربية مريم سعيد، على قائمة الترندات الأكثر شيوعاً في المغرب، بعد أن نشرت إحدى الصفحات على فيسبوك، تفاصيل سبب اختفاء الإعلامية المعروفة عن الساحة منذ 2020 وحتى تاريخ هذا النص، وفقًا لآخر منشور لها على منصة انستقرام.

وخلال العام 2018، روج حساب تحت مسمى “حمزة مون بيبي”، صور للمذيعة الشهيرة مريم سعيد، تظهر من خلالها بإحدى الأماكن ليلاً. وما أثار غضب معجبيها آنذاك، إطلالاتها المثيرة للجدل، حيث كانت ترتدي ملابس قصيرة وضيقة للغاية. خاصة الوضع المحيط بها، ورصدت الصور، ظهور لفيف من الأشخاص حولها، وعلى ما يبدو أنها كانت ترقص لهم!.

صور المذيعة مريم سعيد المنتشرة

وانتشرت الصور بسرعة البرق على عديد المنصات الإلكترونية، وتطبيقات التواصل الاجتماعي، ونشرت حسابات معنية بشؤون المشاهير، الصور زاعمة أنها مسربة لها من إحدى السهرات الليلية قبل الشهرة. ودخل متابعو مريم سعيد، في حالة من الشكوك حولها، وظنوا أنها كانت تعمل في مجال لا أخلاقي قبل دخولها ساحة الإعلام.

ترند الآن: مقطع فيديو فضيحة زينب الموسوي بالغلط مع زوجها على سناب شات يثير ضجة

فضيحة مريم سعيد

وتصدرت صور فضيحة المذيعة مريم سعيد، عمليات البحث الرائجة مؤخراً. حيث نشرت إحدى الصفحات، فيديو يكف عن تفاصيل مهمة عن حياتها. مما أدى إلى تصدرها الترند مرة أخري، خاصة بعد أن طال بها الغياب عن الساحة، ولا توجد لها أي أخبار على الشبكة العنكبوتية.

يذكر أن، مصادر أشارت أن سبب استقالة مريم سعيد من أم بي سي، على خلفية الصور الغير لائقة التي طالتها في الأوان الأخيرة. بعد أن روجت صفحات مجهولة، لصور تنشر لأول مرة عنها، زاعمين أنها كانت تعمل في مهنة مخلة قبيل دخول عالم الإعلام. الأمر الذي دفع الأخير إلى الاستقالة من عملها في تقديم برنامج “ترندينغ”، المُذاع على فضائية الـmbc. ويجدر الإشارة إلى أن البرنامج لا يزال مستمر إلى وقتنا الحالي، ويقدم دوراً بارزاً في تغطية الشأن الإخباري الخاصة بعالم النجوم والمشاهير.

كما وشهدت مريم سعيد، خلال السنوات الأخيرة، حملة ضدها بسبب صورها الماضية، التي تكشف عن عملها في الماضي. وعلى صعيد السوشيال ميديا، منذ العام 2020، لم تنشر سعيد أي صورة لها على انستقرام، من خلال حسابها الشخصي الذي يتابعه 4 مليون متابعاً. كما وأنها اختفت بشكل مفاجئ عن الأضواء، وتُعتبر من ضمن ضحايا عمليات الابتزاز التي تداوم كثيرون من المشاهير والنجوم في وقتنا الحالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: