التخطي إلى المحتوى

فضيحة مارتن اوديغارد لاعب ارسنال يظهر برفقة فتاة في وضع مخل
ألكسندر لاكازيت

اهتزت وسائل الإعلام في لندن، علي خلفية انتشار صوراً ترصد فضيحة مارتن اوديغارد لاعب ارسنال وزميله في الفريق ألكسندر لاكازيت، الذي شارك مع الفريق في عشرات المباريات كأساسي.

ووفقًا لصحيفة “The Sun” البريطانية، أقدم الثنائي مارتن اوديغارد ولاكازيت، علي ممارسة الأعمال الغير أخلاقية برفقة فتاة تعمل في احدي الملاهي الليلية، وتدعي باسم ” Funda Gedik – فوندا جيديك”.

وتقول فوندا جيديك للصحافة في بريطانيا، أن ألكسندر لاكازيت صاحب الـ30 عامًا، والذي يلعب في مركز الهجوم لصالح نادي أرسنال، قضي معها عدة ليالي.

وأكدت أنها قررت أن تفضحه بعدما وعدها بالزواج خلال بداية علاتهما، وكان يرسل لها المال شهريًا.

ولكنه نفي وعده وأقام علاقة مع فتاة آخري، لذا قررت أن تفضحه علي وسائل الإعلام من أجل الانتقام منه.

وتقول فوندا جيديك، أنها كانت تعمل في احدي الملاهي الليلية، وكان لاكازيت يأتي إلي هناك، ووقعت في حبه كما هو حال الأخير.

وأقام معها علاقة استمرت لمدة 5 سنوات تقريبًا، علي أمل الزواج في النهاية.

ولكن ألكسندر لاكازيت نفي وعده وأقام علاقة مع فتاة أخري، مما أدي إلي قيامها بفضحه علي وسائل الإعلام ونشر وتم تسريب مجموعة من الصور لهما بشكل فاضح، وُعرفت الواقعة بـ”فضيحة لاعب ارسنال”.

أما عن فضيحة مارتن اوديغارد، الوافد الجديد لاعب ارسنال، والذي وقع مع الفريق المدفعجي بـ30 مليون يورو فقط، تبين ظهوره في احدي الأماكن برفقة فتاة أخري.

وأشارت عدد من المواقع الإلكترونية، أن مارتن اوديغارد لديه ميول غير أخلاقي، وشبه العديد باللاعب الشاذ.

يذكر أن صاحب الـ22 عاماً، مارتن اوديغارد، جاء لأرسنال قادماً من الفريق المالكي ريال مدريد، بقيمة تسويقية بلغت 30 مليون يورو، ومن المتوقع أن يقدم اللاعب الشاب مهاراته في الساحة خلال الفترة المقبلة.

ووفقًا لشبكة أخبار chifturnike العالمية، فإن المجلس التأديبي للأتحاد الانجليزي، قرر فتح تحقيق عاجل مع مارتن أوديغارد و الاعب لاكازيت، بعد الصور والفضائح المنتشرة لهما، وقد تمتد العقوبة لفسخ عقديهما وترحيلهما من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتشير ذات المصادر، أنه شبه وجود مارتن اوديغارد في منشآت أرسنال، يمارس الأعمال النافية بالآداب مع احدي الفتيات برفقة زميله في الفريق لاكازيت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: