الأخبار من المصدر إليك مباشرة

فضيحة بيلي ايليش «تخلع ملابسها بسبب الناس وتنام مع والدها حتى الآن»

فضيحة جديدة للمغنية الأمريكية بيلي ايليش تثير جدلاً بين متابعيها عبر انستقرام و التويتر، حيث كشفت مغنية البوب الأمريكية عن بعض الأمور الشخصية وأثارت الجدل بين جمهور السوشيال ميديا.

فضيحة بيلي ايليش

وقالت مغنية البوب الأمريكية بيلي إيليش أنها لا زالت تنام برفقة والدها حتى الآن برغم وصول عمرها لـ”19 عامًا”، مشيراً أنها عند أعتقادها أن هناك وحوش تحت السرير الخاص بها، مما يدفعها إلي النوم برفقة والدها ووالدتها.

ونالت هذه التصريحات جدلاً عارمًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي تويتر و انستقرام، والجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تثير بها المغنية الأمريكي بيلي الجدل علي صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة.

حيث سبق و زهرت في مقطع فيديو مصور و منتشر علي يوتيوب و هي تقوم بخلع ملابسها وتظهر عارية تمامًا، و أكدت أن سبب ذلك هو أن هناك بعض الناس لا يحبون طريقة ارتداءها لملابسها.

يشار إلي أن المغنية الأمريكية بيلي ايليش، من الشخصيات الذين يتمتعون بعدد كبير من الأشخاص علي موقع الفيديوهات و تبادل الصور انستقرام و كذلك تويتر ، إذ تخطى عدد متابعيها لملايين المتابعون مؤخراً.

والجدير بالذكر أن بيلي إيليش بايرت بيرد أوكونيل من مواليد يوم 18 ديسمبر عام 2001، هي مغنية شابة تحمل الجنسية الأمريكية، برزت من خلال غنائها لـ”البوب”، بطريقة سحرية، ولقبها الجمهور باسم “بيلي إيليش”.

كما أنها تعاني من بعض المشكلات الصحية وهي ” متلازمة توريت”، هو مرض عصبي يتسبب في جعل الإنسان عصبي بشكل من وقت لآخر، كذلك تعاني من مشكلة “حس مرافق”، وهو مرض معروف حيث يتبين دائمًا للأشخاص الذين يعانون منه أن هناك أحد معهم دومًا، كذلك تعاني من مشكلة “الكآبة”، والدتها تدعي باسم ” ماغي بيرد”، و هي ممثلة أمريكية.

error: