التخطي إلى المحتوى

فضيحة ابراهيموفيتش انستقرام الفيديو المحذوف لزلاتان ابراهيموفيتش عبر ستوري Instagram

أحدث مقطع فيديو وشم زلاتان ابراهيموفيتش ضجة عارماً بين معجبيه، حيث شارك صاحب الـ40 عاماً، فيديو عبر خاصية ستوري انستقرام، يوثق تدشينه لوشم جديد في منطقة حساسة بجسده، وأثار موجة من الغضب. واعتلى وسم فضيحة ابراهيموفيتش انستقرام قائمة الأكثر انتشاراً في الساعات الأخيرة.

وقبل حلول عام 2018، أقدم زلاتان ابراهيموفيتش  مهاجم فريق أي سي ميلان الإيطالي، على حفر وشم جديد في جسده، وهذه المرة في “المؤخرة”. مما أثار ذهول البعض، ولم يصدق أحد قيامه بهذا القرار، بالرغم من انتشار الأنباء التي تؤكد تواجده في ‘حدى مراكز الوشوم الشهيرة.

حتى نشر زلاتان بنفسه فيديو عبر خاصية ستوري انستقرام، يوثق لحظات تدشينه لوشم جديد، وعلى ما يبدو أنه لم يجد مكان فارغ في أنحاء جسده، فقام بحفر الوشم في مؤخرته!.

فضيحة ابراهيموفيتش انستقرام

انتشر فيديو يرصد ظهور زلاتان مستلقي على بطنه، أثناء قيامه بحفر وشم جديد، وهذه المرة على مؤخرته. يذكر أن الفيديو حاز على تفاعل ملحوظ، وتصدر عناوين كبرى الصحف الرياضية آنذاك.

وفي مقابلة تلفزيونية أجريت مع زلاتان عام 2018 أي قبل 4 سنوات من الآن، استعرض مقدم البرنامج، صوراً لوشمه، واندهش عقب مشاهدته على مؤخرته، مما أثار سخرية الحضور.

وعلى صعيد متصل، كان اعترف زلاتان ابراهيموفيتش عن معتقداته الدينية، مؤكداً أنه كاثوليكي مخلص.

ابراهيموفيتش ولد لأب مسلم وأم مسيحية

كانت ديانة اللاعب زلاتان ابراهيموفيتش دائرة اهتمام الكثيرون من متابعو الساحة الرياضية، وخاصةً الدوري الإيطالي، كونه مقيد هناك ضمن عناصر نادي إي سي ميلان. ويُعتبر زلاتان من مواليد السويد، ولد لأب مسلم وأم مسيحية، ولكنه اعترف أنه كاثوليكي الديانة. ويعُد من اللاعبين المعروفين على الصعيد الأوروبي، ويحظى بشعبية ضخمة على انستقرام.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: