التخطي إلى المحتوى

فخري شهاب ويكيبيديا

فخري شهاب ويكيبيديا ، كويتي من أصول عراقية، اقتصادي عربي بارز، ولعل من أبرز إنجازاته “تحول العملة من الروبية الهندية إلى الدينار الكويتي“. درس القانون في العراق، وتحصل على شهادة البكالوريوس، ثم سافر إلى القاهرة، من أجل دراسة الاقتصاد.

وقضي عدة سنوات في الكويت، إلى أن تم منحه الجنسية الكويتية سنة 1959 لما قدمه للكويت آنذاك. فهو من مواليد العام “1921م”، وتوفي عن عمر يناهز الـ101 عاماً.

سبب وفاة الاقتصادي الكويتي فخري شهاب

غيب الموت الاقتصادي الكويتي ذو الأصول العراقية “فخري شهاب”، صباح الثلاثاء (11 أكتوبر) 2022 – 15 ربيع الأول 1444هـ، عن عمر يناهز المائة وواحد عام. ويجدر الإشارة، أن وفاته كانت طبيعية، ولم يسبق وأن اشتكي من معاناته صحياً مع مرض ما.

وعن وفاته، غرد “سعود صالح المسلم” معلقًا: “في ذمة الله مهندس الاقتصاد الكويتي الدكتور فخري شهاب ولد في عام ١٩٢١ وقد افني حياته لخدمة الاقتصاد الكويتي. صاحب فكرة إنشاء احتياطي الأجيال القادمة، الصندوق الكويتي للتنمية العربية، المجلس الأعلى للتخطيط، ومهندس التحول من الروبية إلى الدينار وله مساهمات كثيرة للاقتصاد الكويتي”.

ونعته الصحفية “سعاد فهد المعجل”: “انتقل إلي العالم الآخر و بسلام الدكتور فخري شهاب. كنا قد احتفلنا معه في فبراير الماضي بعيد ميلاده الواحد بعد المئة. يرحلون و يتركون فراغا لا يملئه غيرهم. الراحل رجل اقتصاد بامتياز وكان المسؤول في تحويل العملة الكويتية من الروبية إلي الدينار”.

محتوى رائج | قصة تشاورية شمر كاملة وتفاصيل سبب حبسهم بالكويت

من هو فخري شهاب ويكيبيديا

» فخري شهاب (1921 – 2022).
» الجنسية: كويتي / عراقي.
» المهنة: مهندس واقتصادي.
» مشاريع بارزة: تحول العملة من الروبية الهندية إلى الدينار الكويتي.
» الحالة الاجتماعية: متزوج.
» الزوجة: متوفاة منذ سنوات.
» عدد الأبناء: اثنان.
» الأولاد: بنتان الأولى في لندن والثانية في الولايات المتحدة.
» بلد المنشأ والولادة: محافظة “البصرة” العراقية.
» جنسية الزوجة: بريطانية.

فخري شهاب ويكيبيديا – السيرة الذاتية

ولد ونشأ في مدينة “البصرة” بالعراق، وبعد إكمال مسيرته التعليمية الأساسية، التحق بالتعليم الثانوي، ثم قرر استكمال درب الدراسة، ليتحلق بالجامعة، طالباً للعلم بكلية القانون، ومنها إلى القاهرة، ليجد نفسه مقيد في تخصص الاقتصاد، وبالفعل قرر أن يضع تركيزه على هذا التخصص، بعدما وجد ذاته شغوفاً به.

علاوة على ذلك، يُعتبر أول من يدرس في جامعة “أوكسفورد” في انجلترا، فبعد التخرج عمل في مهنة التدريس بها. وبالرغم من مسيرته العلمية المتميزة، إلى أنه فضل الإقامة في الكويت، حباً في شعبها، خاصةً وأن هناك علاقة وطيدة كانت تجمع بينه وبين الشيخ جابر الأحمد -رحمه الله-.

وتقلد خلال مسيرته في عديد المناصب، من بينها:

عمل في سكرتارية هيئة الأمم المتحدة.
مستشاراً للشؤون الاقتصادية والاجتماعية في مجلس الوزراء العراقي.
مستشاراً اقتصادياً للحكومة الكويتية.
عضواً في مجلس النقد.
مستشاراً لحكومة بنما.
مستشاراً لشركة «متسوي» اليابانية في طوكيو ولندن.
تولى مهام حلقة وصل بين الكويت والعالم الخارجي اقتصادياً.
مستشار الأمير الراحل جابر الأحمد
من أولى الذين يعملون في مهنة التدريس بجامعة “أوكسفورد” البريطانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: