الأخبار من المصدر إليك مباشرة

كلام حب في عيد الحب

0

كلام حب في عيد الحب ، اليوم عيد الحب في مصر ومصر لها عيدين في الحب فتحتفل بعيد حب لها خصيصا وعيد الحب العالمي تحتفل به مع العالم بالحب واليوم نرسم لكم مجموعة من الصور وهي صور الحب في عيد الحب ولكنها صور ترسمها الكلمات لأترسمها الأشخاص ولا ريشة الفنانين والفنانات .

كلام حب في عيد الحب

لهفة حبيب لحبيبته بعد طول غربة فنجد المحبوب في لهفة لمحبوبته ويريد ان يصنع نجاحات ليطير بها حتى يلاقي محبوبته في أقصي سرعة فيتصل بها علي عجل ليتواعد معها وبالفعل يلتقون في مكان رومانسي جدا .

علي مرسي شط النيل وتحت الأشجار ، فينظر إليها في شوق وتنظر إليه في لهفة ولا يتمالك الانتظار بينما يتبادلون العبارات الجميلة التي تعبر عن مدي الفرحة والشوق بعودتهما وفجأة يجذبها من يدها ولا تدري محبوبته إلا وهي بين أحضانها ، فيحضنها بقوة وتتساقط دموع الفرح من شدة اللهفة والشوق .

وينظر إليها وهي في أحضانة نظرة لا يفهما الا العشاق ، فتتهامس العيون وبلغة النظرات تفهم محبوبته ماذا تقول نظراته ، فتقابل نظراته بابتسامة شفافة جميلة لا تخلو من الخجل والحياء .

لكنه يريد منها ذلك الشيء الذي طال انتظاره، يريد ان يترجم نظراته وكلماته إلي  اسمي معاني الحب والجمال فهل تمنحه ماتريد .

أم سيظل شارد بعينيه لا يستطيع طلب مايريد من محبوبته فيضمها أكثر الي صدره بينما هي تهيم مع حضن حبيبها وتسلك كل أحاسيسها له .

لكن ذلك المشهد عندما نرسمه بالريشة او نلتقطه علي هيئة صورة فلا يمنحنا المتعة كما نرسمه بالكلمات الآن .

والسؤال هنا ؟ هل أعطته ماطلبتها منه نظراته المشتاقة ، وهل اتمم تلك المشهد بقبلة وضع من خلالها بصمات الانتظار الطويلة وارتشف من رحيق شفتيها العذوبة والجمال والهيام حيث الإحساس بالحب الحقيقي الذي يقولون عنه ” بيعيش ياحبيبي”

قد يهمك أيضا

error: Content is protected !!