التخطي إلى المحتوى
سليمان بن صالح الخراشي في ذمة الله

سبب وفاة سليمان بن صالح الخراشي، الكاتب السلفي السعودي، الذي رحل عن عالمنا صباح يوم الأربعاء 2 مارس 2022 عن عمر يناهز الـ56 عاماً، وأطلق مستخدمي تويتر، هاشتاج يحمل أسم الفقيد، وحرص العشرات من الأشخاص علي تقديم الدعوات له بالرحمة والمغفرة، مؤكدين أن الراحل كان من الشخصيات البارزة في الكتابة السلفية، وله عدة كتب معروفة في مختلف معارض الكتاب علي مستوى المملكة.

وكشفت مصادر سعودية رسمية، عن سبب وفاة الشيخ سليمان بن صالح الخراشي، حيث تبين أنه دخل احدي مشافي السعودية قبيل مماته بأيام، نتيجة تدهور وضعه الصحي علي خلفية مرضه الذي لم تكشف عنه أي جهة مسؤولة إلي هذه اللحظات.

ولد الكاتب السعودي سليمان الخراشي التميمي في الرياض، ويُعتبر من مواليد 1956 ولد ونشأ في مدينة الرياض، درس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ونال إجازة في تخصصه، ثم أختص ككاتب سلفي، وأطلق موقعاً لنشر مؤلفاته ومقالاته علي شبكة الأنترنت، بعد ذلك دشن حسابات تحمل أسمه عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي، اشتهر بكتاباته التي تميل للحديث في نقد العَلْمانية والصوفية، والإخوان المسلمين.

وتفاعل العديد من مستخدمي تويتر مع خبر وفاة الخراشي، ونشر المعلم مختار الديرة من خلال صفحته الشخصي معلقاً :”توفي الشيخ الفاضل سليمان بن صالح الخراشـي رحمة الله عليه و غفر له، كان مصنفًا و باحثًا مدافعًا عن الدين و أهله كارها للتحزبات و التجمعات البدعية ، تنوعت كتاباته وكان بحق مجاهدًا بقلمه، رجاعًا للحق بلا مكابرة”.

وغرد أبو يوسف الحرفه يقول :”توفي اليوم الشيخ المحقق الباحث سليمان بن صالح بن إبراهيم الخراشي التميمي، صاحب عشرات المؤلفات في معتقد السلف والرد على شبه المخالفين بعد معاناة مع المرض، رحمه الله رحمة واسعة ، والشيخ له جهود مشكورة في الذود عن الإسلام والعقيدة الصحيحة، وله مؤلفات نافعة، غفر الله لنا وله”.

محمد براءة ياسين كتب يقول :”وصلني قبل قليل خبر وفاة الشيخ سليمان بن صالح الخـراشي رحمه الله تعالى ورفع درجته في المهديين، وقد خطر ببالي قبل وصول خبر وفاته بسويعات، فقد كان بيننا تواصل علمي، وهو من سعى في طباعة أول كتاب لي “تناقضات الأشعرية”، وكان محتفيا به، فاللهم أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله”.

error: