التخطي إلى المحتوى

سحيم زوج غدير السلطان القطري من هو الشيخ سحيم بن سحيم آل ثاني

تباينت عمليات البحث الرائجة، خلال الساعات الأخيرة، عن من هو سحيم زوج غدير السلطان، وأرتبط أسم الشيخ القطري سحيم بن سحيم آل ثاني، بزواج الفاشينيستا الكويتية الشهيرة، التي عقد قرانها خلال الأسبوع الماضي، وكشفت مصادر مقربة، أن زواجها ثري قطري الجنسية، وارتفعت التكهنات حول زواجها مؤخراً، خاصةً وأنها لم تشارك بأي معلومات من بعيد أو قريب تكشف عن هوية زوجها، في حين كشفت إحدى الماركات الشهيرة، عن سعر العقد الذي ظهرت به في صورها على انستقرام، كاشفة زواجها بطريقة غير مباشرة.

تفاصيل زواج غدير السلطان

تداول مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لعقد الفاشينيستا الكويتية، غدير السلطات، وعلم النشطاء، أن العقد بلغت قيمته 441 ألف ريال سعودي، حسب “كارتير”، ويُزعم أن هذا العقد، هو الشبكة التي قدمت لها، بجانب المهر الذي بلغ 500 ألف ريال سعودي. ويجدر الإشارة إلى أن، غدير السلطان، لم تكشف إلى الآن عن تفاصيل زواجها، كما لم تشارك معجبيها على أي من صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، بصوراً للعرس، في حين أنها ألمحت إلى زوجها بطريقة غير مباشرة، خاصةً عقب قرارها المفاجئ بارتداء الحجاب، إضافة إلى وضع علم دولة “قطر” بجانب أسمها على “سناب شات”، تزامناً مع أنباء زواجها من شخصية قطرية معروفة.

من هو سحيم زوج غدير السلطان القطري

وسرعان ما زادت التساؤلات عبر سيرش البحث، حول الشيخ سحيم بن سحيم آل ثاني، الذي يُزع أنه زوج غدير السلطان القطري. وفي التفاصيل، أتضح أنها من الشخصيات التي لم يسبق وأن شاركت متابعيها بأي معلومة تخص حياتها الشخصية، وبالرغم من الأخبار المتداولة عنها بشدة على مختلف برامج التواصل، إلى أنها فضلت الصمت وعدم الرد على أنباء زواجها من ثري قطري من العائلة الحاكمة في دولة قطر، وعلى ما يبدو أن تلك المعلومات الشائعة حولها، تبدو حقيقة، نظراً لعدم نفي أي جهة إخبارية الأخبار، هذا بالرغم من تناقلها على نطاق واسع عبر الـ48 ساعة الماضية، وموقع “تويتر” وسناب شات، بشكل خاص، وحصدت تفاعلاً وضجة كبيرة، عقب تسريبها على الملأ.

الشيخ سحيم بن سحيم آل ثاني زوج غدير

سجل مؤشر البحث العالمي “جوجل“، آلاف العمليات البحثية، نحو الشيخ سحيم بن سحيم آل ثاني، خاصةً عقب أن تردد أسمه تزامناً مع أنباء زواج غدير السلطان من ثري قطري، وتصدر الخبر الأعلى شيوعاً على صفحات التواصل الاجتماعي، وسط تساءل الآلاف من المعجبون عن مصداقية الخبر، الذي لا يزال في صدارة الأمور الأكثر رواجاً في الكويت والسعودية، في غياب تام من جانب الفاشينيستا الكويتية، التي تعيش حالة أستثنائية حالياً، خاصةً عقب أن قررت أن ترتدي الحجاب، ونشرت مجموعة من الصور لها بالحجاب، مُعلنة عن نيتها في الاستمرار على هذا النحو.