التخطي إلى المحتوى

شاهد | ستوري ابراهيموفيتش الفاضح يكشف عن وشم مؤخرته ويثير الجدل
ابراهيموفيتش

أثار زلاتان ابراهيموفيتش (40 عاماً)، ضجة على منصات التواصل، عقب مشاركته بمقطع فيديو عبر خاصبة ستوري انستقرام، يوثق لحظات تجديد الوشم الخاص بمؤخرته. وسرعان ما تصدر ستوري ابراهيموفيتش قائمة المحتوى الرائج عبر محركات البحث.

حيث تعمد لاعب أي سي ميلان وقائد منتخب السويد، إثارة الجدل، بنشره فيديو الوشم الخاص بمؤخرته. وتصدر بهذا الأمر ترند محركات البحث في الوطن العربي، خاصةً وأنه يمتلك جماهيرية عريقة عربياً وعالمياً.

ستوري ابراهيموفيتش يكشف عن وشم مؤخرته

كشف زلاتان ابراهيموفيتش، عن الوسم الموجود على مؤخرته، وصدم متابعيه بمقطع فيديو لحظة تدشين هذا الوسم ونشره المقطع على خاصية ستوري انستقرام. وفي التفاصيل، أتضح أن المقطع قديم يعود لأكثر من 4 سنوات. وسبق وأن تحدث عنه في مقابلة تلفزيونية، كاشفاً عن أسباب وضعه لهذا الوشم، بهذه المنطقة الحساسة.

ويجدر الإشارة، أن السويدي ابراهيموفيتش الذي يُتابعه على انستقرام أكثر من 55 مليون متابع، يمتلك باع كبير في عالم كرة القدم، وصاحب إنجازات كبيرة على صعيد الدوري الأوروبي.

كما يُعتبر من اللاعبين الذين لعبوا في كبرى الدوريات الأوروبية، والحديث هنا حول الدوري الإنجليزي والإسباني والإيطالي. ويلعب حالياً مع نادي إي سي ميلان بالدرجة الممتاز بدوري إيطاليا لكرة القدم.

فضيحة وشم ابراهيموفيتش

تصدر زلاتان ابراهيموفيتش عمليات البحث الرائجة في الساعات القليلة الماضية، عقب تناقل الفيديو الذي نشره عبر خاصية ستوري. وشكك البعض في البداية في مصداقية المقطع، حتى التأكد من رؤيته على صفحته الشخصية على انستقرام.

يذكر أن وشم ابراهيموفيتش وضعه منذ قرابة الـ5 سنوات، ولم يكشف عنه سوى عام 2018، خلال ظهوره بإحدى اللقاءات التلفزيونية. وفي لاحق، قد شارك بالفعل متابيعه عبر خاصية ستوري انستقرام، يوثق لهم لحظات تدشين الوشم على مؤخرته.

ردود أفعال غاضبة تجاه وشم ابراهيموفيتش

تباينت ردود الأفعال بشأن وشم ابراهيموفيتش على المؤخرة، واصفين إياه بالغير لائق، حيث لم يسبق وأن وضع لاعب كرة قدم وشماً على هذه المنطقة. ومن المعروف عن زلاتان، أن من أكثر اللاعبين في الدوريات الأوروبية غروراً، إضافة إلى أنه من اللاعبين الأكثر حصولاً على الوشوم في شتى أنحاء جسده.

ماذا قالت زوجة ابراهيموفيتش على وشم مؤخرته

لم تُعلق سيدة الأعمال السويدية هيلينا سيغر، على وشم ابراهيموفيتش، حيث لم تمانعه من حريته الشخصية أو الوقوف ضده.

ورزق ابراهيموفيتش من زوجته بطفلان هما “ماكسيميليان – فينسينت”. وللإشارة أن رائدة الأعمال هيلينا سيغر، تكبر زوجها زلاتان من الناحية العمرية بفارق 12 عاماً، كونها تبلغ من العمر الآن 52 سنة، في حين أن زوجها ابراهيموفيتش لا يزال يبلغ من العمر 40 عاماً منذ سبتمبر 2022.

ديانة زلاتان ابراهيموفيتش

يتساءل الكثيرون، عن ما هي ديانة زلاتان ابراهيموفيتش هل مسلم أم مسيحي ما ديانته الحقيقية، وكشف في تصريحات سابقة، أنه يعتبر ذاته بأنه «كاثوليكي مخلص للغاية»، بحسب ويكيبيديا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: