التخطي إلى المحتوى

سبب وفاة يوسف برجاوي الإعلامي اللبناني من هو ومعلومات هامة عنه

سبب وفاة يوسف برجاوي ، انتقل بالوفاة إلى رحمة الله تعالى عميد الإعلاميين الرياضيين اللبنانيين والعرب الزميل يوسف برجاوي (ابو فراس) بعد صراع طويل مع المرض.

من هو يوسف برجاوي

الراحل كان فارس آخر من فرسان جريدة “السفير” والرياضة اللبنانية ويعتبر ويعتبر يوسف برجاوي أول لبناني وعربي في تاريخ الإعلام الرياضي ينال وسام اللجنة الأولمبية الدولية والـ”فيفا” لمن غطوا عشر دورات أولمبية وكأس عالم بكرة القدم, كما شارك في 28 مؤتمراً للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية, وزار 92 دولة عربية وأجنبية,وهو حائز على لقب عميد الصحافة الرياضية اللبنانية والعربية والأسيوية, وعلى لقب أفضل صحافي آسيوي لكرة القدم العام 1999, كما نال الوسام البرونزي من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2007، المخصص لمن خدموا في اتحادات بلادهم مدة 15 سنة, وحاز على دروع تكريمية من الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية والاتحادين الآسيوي والعربي للصحافة الرياضية، ووزارات الشباب والرياضة في لبنان ومصر وتونس والمغرب وسورية.
بالفعل هو روح الرياضة وعميدها الإعلامي والمهني الراقي في لبنان، هو تاريخها وحاميها في الصحيفة وفي الملاعب والبطولات العالمية والعربية والمحلية.
تألقت صحيفة السفير بصفحاته الغنية، بالتأكيد خسر لبنان إنسان مميزا وقلبا كبيرا وروحا جميلة وعاطفة جياشة صادقة، صرعه المرض الخبيث وقد ناضل وكافح ضده كثيراً ، وكان صلبا كعادته في المواجهة.
وطالما تكلمنا سويا عن عناده في مكافحة المرض، لم يشكُ ولم يتبرم برغم الألم والعلاج الكيماوي، البرجاوي كان شخص استثنائي لا يتكرر وبشهادة كل محبيك وزملاءك.
في رحاب الله أيها الحبيب والصبر والعزاء للرفيقة المناضلة قربك العزيزة وداد أم فراس وأولادك وأحفادك. وستبقى صورتك في القلوب كما كنت وكما عرفناك.
الراحل كان قد حضر مئات الفعاليات والبطولات الأوليمبية والدولية وبات اسما معروفا في العالم الرياضي استحق أن تكرمه اللجنة الأوليمبية الدولية في ريودي جانيرو ٢٠١٦ باعتباره من اكثر الصحفيين الذين شاركوا في عشر دورات أوليمبية في العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً