التخطي إلى المحتوى

سبب وفاة يوسف الغافري الحكم العُماني اليوم – يوسف الغافري ويكيبيديا
يوسف الغافري

ضجة محركات البحث في سلطنة عُمان، عن سبب وفاة يوسف الغافري – ومن هو الحكم يوسف الغافري ويكيبيديا، حيث أعلنت مصادر رسمية، اليوم الخميس، عن رحيل الحكم المساعد الغافري، الذي كان من ضمن الحكام المعروفين في السلطنة، وسبق له وأن تواجد في عديد اللقاءات في دوري السلطنة، وأثر خبر رحيله عن عالمنا، في قلوب المئات من معارفه، وكثيرون من مشاهدي ومتابعي بطولة الدوري العام في عُمان.

سبب وفاة يوسف الغافري الحكم العُماني

حيث فجع الوسط الرياضي في السلطنة، بإعلان نبأ في ذمة الله، الحكم العُماني يوسف الغافري، وكشفت مصادر مطلعة، أن سبب وفاة الفقيد، نتيجة تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة، أدت إلى وفاته مساء اليوم الخميس (1 حزيران)، ورثاه العديد من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، الذين حرصوا على تقديم خالص الدعوات له بالرحمة والمغفرة.

يوسف الغافري ويكيبيديا

وكان الراحل قبل دخوله مجال التحكيم الرياضي، لاعباً لكرة القدم لدي نادي “عبري”، وساهم مع الفريق في كثير المباريات خلال بطولتي الدوري والكأس، وعقب الاعتزال، اتجه إلى ساحة التحكيم، ونجح في أن يبرز أسمه على الساحة.

نشرت الصفحة الرسمية لفريق “العينين” الرياضي، عبر حسابها الرسمي على منصة “تويتر” معلقة :”بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره يتقدم فريق العينين الرياضي إدارة وأعضاء بخالص العزاء والمواساة إلي أسرة فقيد الرياضة في ولاية عبري “يوسف بن سعيد الغافري”. سائلين الله له التثبيت ولأسرته الكريمة جميل الصبر والسلوان”.

وغرد زهران الحاتمي بقوله :”ببالغ الحزن وجليل الأسى الممزوجين بالرضى التام والتسليم المطلق لأمر الله تعالى تلقينا نبأ وفاة صديقي وأخي الحكم المساعد  يوسف الغافرى، فدعواتكم له بالرحمة والمغفرة، وإنا لله وإنا إليه راجعون”. في حين نعى آخر الفقيد بكلمات مؤثرة، حيث غرد بقوله :”ببالغ الحزن وجليل الأسى الممزوجين بالرضى التام والتسليم المطلق لأمر الله تعالى تلقينا نبأ وفاة *النقيب يوسف الغافري* من الكتيبة الأولى مدفعية سلطان عمان، فدعواتكم له بالرحمة والمغفرة”. وغيرها من التعليقات والتغريدات الأخري، التي تدعو إلى الفقيد بالرحمة والمغفرة، وآخرون عبروا عن صدمتهم الكبيرة تجاه الخبر، وآخرون حزنوا على الوفيات المتلاحقة بسبب السكتة القلبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: