التخطي إلى المحتوى

سبب وفاة قاتل جوى إسطنبولي الطفلة السورية وتفاصيل تقرير الطب الشرعي

أعلنت وسائل إعلام عربية، اليوم الخميس، عن وفاة قاتل جوى إسطنبولي -الطفلة السورية-، داخل إحدى مستشفيات العاصمة “دمشق”، وسلطت مصادر أخرى الضوء حولين تقرير الطب الشرعي حولين الجريمة البشعة.

وتوفي قاتل الطفلة السورية جوى إسطنبولي مساء اليوم الخميس (1 سبتمبر)، في مستشفي أبن النفيس في دمشق، على إثر خضوعه لعملية جراحية، أدت إلى حدوث مضاعفات مما نتج عن رحيله عن عالمنا على الفور، وذلك حسبما ذكره تقرير بقناة العربية.

وأكدت الإعلامية سارة دندراوي مقدمة برنامج “تفاعلكم” المُذاع عبر فضائية قناة “العربية”، عن وفاة قاتل الطفلة جوى استنبولي داخل إحدى مشافي العاصمة السورية.

وانتشر الخبر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل، والجدير ذكره، أنه حتى تاريخ هذا التقرير، لم يظهر بيان رسمي يؤكد أو بنفي الخبر، الذي تداول بسرعة البرق على مختلف مواقع السوشيال ميديا.

وأكدت صحيفة “آر تي”، يوم السبت 20 أغسطس 2022، إلقاء القبض على قاتل الطفلة جوى استنبولي، وتم الكشف عن دوافعه بعد انتهاء التحقيق معه.

حيث اعترف القاتل بقتل جوى استنبولي، وأكد في اعترافاته أن دوافعه غريزية. وذكرت وزارة الداخلية السورية، أن التحقيقات الأولية أسفرت عن استخدام قاتل جوى استنبولي لأداة حادة، تبين أنه يعاني من مشاكل نفسية ومادية سيئة.

وأدلى قاتل جوى استنبولي بارتكاب الجريمة، وأقدم على قتلها بعد التعدي عليها، وأتضح أنها من ذات منطقة الضحية، وقام بجريمته في ذات الحي.

وفي 15 أغسطس الماضي من العام الجاري، انتشرت أنباء على منصات التواصل الاجتماعي، تفيد بوفاة طفلة سورية على يد رجل بالغ يكاد يزيد عمره عن 60 عاماً. وفتحت وزارة الداخلية تحقيقاً في الموضوع، ووصلت إلى القاتل، وبمواجهته أكر بارتكاب الجريمة، وأشار أنه تخلص من الضحية بعد التعدي عليها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: