التخطي إلى المحتوى

سبب وفاة المخترع رستم مدخلي في مصر “من هو”

غيب الموت المخترع رستم مدخلي صباح الأحد (20 نوفمبر/تشرين الثاني 2022)، خلال فترة إقامته في جمهورية مصر العربية. ونعاه الكثيرون من متابعيه عبر حسابه الشخصي، الذين عبروا عن حزنهم بخبر مماته.

وأطلق رواد التواصل في السعودية، هاشتاج المخترع رستم مدخلي في ذمة الله، الذي ظهر ضمن الموضوعات الرائجة على تطبيق “تويتر” في الساعات الأخيرة. وفي التفاصيل، كشفت مصادر موثوقة، أن المخترع السعودي الشاب “رستم مدخلي”، توفي في مصر، ويجدر الإشارة، أن الفقيد قبيل مماته، كان يقيم في مصر منذ فترة، لمتابعة عمله وشغفه هناك.

سبب وفاة المخترع رستم مدخلي

وكانت أوضحت مصادر، بأن المخترع رستم مدخلي لم يكمل دراسته في كلية التقنية بجازان، على خلفية معاناته صحياً. ونتيجة لذلك، قرر الاهتمام بنفسه، وبعد عودته، أتجه إلى عالم السيارة دون شهادة. وبفضل خبرته، نجح في أن يقدم بعض الاختراعات المميزة أشهرها “ريموت الطوارئ”، وغيرها من الاختراعات الأخرى الغير مسجلة. توفي مدخلي عن عمر الشباب، إثر معاناته مع المرض، في يوم الأحد 2022/11/20 بمصر.

من هو المخترع رستم مدخلي

رستم بن محمد بن محسن مدخلي شاب يبلغ من العمر خمسة وعشرين عاماً، لم تسنح له الفرصة لاستكمال دراسته بالكلية التقنية بجازان في السعودية بسبب عائق صحي، حيث تمنى السماح له بالعودة إليها لإكمال دراسته وعلى الرغم من ذلك استفاد من دراسته الماضية في تنفيذ اختراعاته، وبرغم كل الظروف المحيطة به استطاع أن يحصل على براءة الاختراع للعديد من ابتكاراته التي كان من بينها مانع لقطع إشارات المرور، ريموت الطوارئ لإشارات المرور، واختراع ثالث خاص بطي سفرة الطعام بطريقة مختلفة لتوضع في علبة.

وفيما يخص اختراع مدخلي المانع لقطع إشارات المرور فهو عبارة عن نظام إلكتروني يعمل على وضع حاجز مسامير تلقائي بمجرد أن تضيء إشارة المرور باللون الأحمر، وبذلك يمنع الاختراع قطع الإشارة الحمراء بشكل نهائي، وتختفي تلك المسامير تلقائيا عندما تضيء الإشارة باللون الأخضر.

الاختراع الجديد لا يسبب انفجار إطارات السيارة وإنما يجعلها تثقب بثقوب صغيرة جداً بحيث يكون “تنسيمها” بطيئا ويكون وقوف السيارة القاطعة للإشارة بأمان على جانب الطريق بعد منطقة التقاطع، وبثقب تلك الإطارات سينال قاطع الإشارة عقوبة فورية مما يدفعه للتفكير ألف مرة قبل مخالفته التعليمات الأمنية.

ريموت الطوارئ

أما الاختراع الثاني للمدخلي فهو “ريموت الطوارئ”، وهو إضافة نظام جديد لإشارات المرور الضوئية، ويعمل الجهاز الجديد على التحكم بالإشارات عن بعد ليتم فتحها لعربات الطوارئ (الإسعاف، الدفاع المدني، الشرطة، المرور، وكل السيارات التي تسمح لها قوانين المرور بقطع الإشارات الحمراء في الحالات الطارئة).

ريموت الطوارئ يعتمد على توصيل جهاز استقبال (ريسيفر) مع منظم التحكم بالإشارة ويكون موصلا بمفاتيح التحكم اليدوية بها ويوضع أمام كل إشارة على جانب الطريق، ويعمل الريموت الجديد على فتح الإشارة أمام عربات الطوارئ ويفتح معها جهاز العبور المانع لقطع الإشارة الحمراء وتضيء بقية الإشارات بالضوء الأحمر وتكون عربات الطوارئ مزودة بجهاز يعمل تلقائياً على إعادة العمل التلقائي للإشارة بعد مرور عربات الطوارئ وذلك من خلال جهازين الأول مثبت على عربة الطوارئ والآخر على أعمدة الإشارات المرورية بحيث يؤدي قطع عربة الطوارئ للجهاز المثبت على إشارة المرور إلى إعادة الوضعية السابقة لإشارة المرور.

كما للمخترع المدخلي اختراعات أخرى عديدة غير مسجلة منها اختراع لحل الكثير من مشكلات تصادم السيارات وهو جاهز للتطبيق، واختراع جديد يخدم محطات المحروقات وهو سهل التصنيع ومكاسبه عالية، وقام المخترع بصناعة بعض المنتجات منها وتسويقها، ومن بين اختراعاته أيضا اختراع في مجال نُظم البرامج الـ(soft wear) وهو عبارة عن فكرة برنامج قام بتصميمه بشكل مبسط ليخدم مؤسسات المقاولات والشركات أيضاً وهو مريح جدا من ناحية الحسابات الرقمية، إضافة إلى اختراع ثلاجة شاي ذات مميزات ومواصفات مبتكرة وتفيد للرحلات وغيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: