التخطي إلى المحتوى

سبب وفاة الفنان محمد ميرغني ابنعوف
نتقل إلى الرفيق الأعلى الأستاذ والفنان القدير ” محمد ميرغني”، وكان ذلك في تمام الساعة الثالثة من فجر اليوم الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠٢٣م بالعناية المركزة بمستشفي الشرطة بود مدني، والتي سبق وان دخلها قبل عدة أيام بسبب جلطة أدت إلى شلل نصفي.
  • نسأل الله له الرحمة والمغفرة.
اعطي من فن رفيع لأكثر من نصف قرن من الزمان ومن علم وافر أعطاه لتلاميذه بمدارس الخرطوم بحري حين كان معلما لعشرات السنوات وقد تخرج علي يديه المئات من التلاميذ الذين يعرفون فضل عطائه في مجال التربية والتعليم.
وفي المجال الرياضي كان الفقيد من اهم أعمدة نادي التحرير ببحري وقد عاصر نجوم النادي وقتذاك في حقبة الستينات
وقد ظل ميرغني قطبا وفيا لنادي الهلال بأم درمان وأيضا صديقا محبا لأهل المريخ.
والأستاذ محمد ميرغني ينحدر من أسرة اتحادية عريقة وهي أسرة الزعيم الأزهري والسيد كرار وآل دوليب بأم درمان.
كما امتهن الفقيد مجال الأعلام الإذاعي بإذاعة الرياضية اف ام ١٠٤ ببحري كمديرا للمنوعات مع رفيقه الموسيقار د. يوسف السماني مدير الإذاعة الرياضية.
وسيظل مكان محمد ميرغني شاغرا في كافة المجالات، وهو من الشخصيات الولوفة والمرحة التي تحبها فور الجلوس إليها.

التعليقات

اترك تعليقاً