التخطي إلى المحتوى

سبب وفاة الشاعر زيد السومري وعلي مهدي اليوم في العراق

كشفت مصادر صحفية عراقية، اليوم الجمعة، عن سبب وفاة الشاعر زيد السومري وعلي مهدي، الخبر المؤلم الذي ساد على مختلف صفحات السوشيال ميديا، وحصد تفاعلاً واسعاً، حيث أبدى الآلاف من المدونون، حزنهم الكبير على اثنان في عقد الزهور من عمرهم، وقد انتشرت صورهم بين مستخدمي التواصل، داعيين لهم بالرحمة والمغفرة.

سبب وفاة الشاعر زيد السومري وعلي مهدي

توفي الشاعريين العراقيين، زيد السومري، وعلي مهدي، صباح اليوم الجمعة (1 يوليو) 2022، بعمر الشباب، نتيجة تعرضهم لحادث سير مروع في مدينة “بغداد”، مما أسفر على وفاة الثنائي على الفور، وفي التفاصيل، أتضح أن الحادثة كانت مروعة بجميع تفاصيلها، حيث وقعت على طريق الصحراوي في بغداد، وتصادمت سيارتان في بعضهما البعض. وأكد رواد التواصل، أنه جرى دفن الثنائي عقب الصلاة عليهم في مقابر ذويهم، وتواجد في سير الجنازة، أعداد كبيرة من معارفي الثنائي، وخاصةً السومري، الذي كان يحظى بشهرة كبيرة في العراق، وله جماهيرية واسعة في شتى المحافظات.

Oger Amanuel، أبدى انزعاجه، من الطرق، حيث كتب عبر حسابه بتويتر: “فقدنا اليوم الشاعران #علي_مهدي و #زيد_السومري بسبب الطرق الخارجية، 2022 والى الآن الطرق الغير مُعبدة تخطف عشرات الأرواح أسبوعيا أو شهريا في بلد ميزانياته قد تجاوزت أل 1500 مليار دولار خلال السنوات الأخيرة !”. وأضاف آخر : “تجمع أصدقاء الشاعرين #زيد_السومري #علي_مهدي وإشعال الشموع على أرواحهم في الجادرية قرب نهر دجلة في بعد تعرضهما لحادث دهس من سيارة مضللة كانت قرب مقر ميلشيا الحشد أودت بحياتهما صباح اليوم وفق ما أكدت مصادر مقربة من الشاعري”. وترددت تغريدات من قبل فئة من المستخدمين، أن الحادثة كان مدبر لها، والجدير بالذكر، أنه حتى تاريخ هذا النص، لم ترصد أي من المواقع الرسمية، أخبار مماثلة.

وأردفت شهد الكناني: “الموت يخطف شاعرين مجدداً، #زيد_السومري الذي اتبعت الدنيا وخطفت لونه وهو بعمر العشرين ولم يجد طعم للراحة في الحياة ، فقط في رحم أمه فيرثي نفسة فيقول : بس ابطن أمي ما جنت مجروح، ذنيج التسعة اشهر صدك حلوه”. وغيرها من التغريدات الأخري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: