التخطي إلى المحتوى

سبب وفاة الدكتورة مايا صبحي 2022 التي قلبت السوشيال ميديا

ضجت محركات البحث حول سبب وفاة الدكتورة مايا صبحي التي تصدر أسمها ترند البحث في الأيام الأخيرة، ويتساءل العشرات من الأشخاص عن أين اختفت العلامة المصرية مايا صبحي ، حيث أثار خبر اغتيالها ضجة واسعة في الشارع المصري، وخاصةً مع تداول عدد من مقاطع الفيديو لها عبر “تيك توك”.

من هي مايا صبحي

تُعتبر مايا صبحي عالمة مصرية متخصصة في علم الفيزياء، اشتهرت بفضل تنبؤاتها التي دوماً ما تصيب على أرض الواقع. أعاد نشطاء ومغردون على تطبيقات التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لها في إحدى المقابلات التلفزيونية التي تعود لعام 2013، وكشفت خلال لقاءها عن تعرض العالم لفيروسات قاتلة، وحددت سنوات انتشار الوباء الذي يحيط البلاد حاليًا، كما تحدثت عن نية إحدى الدول ذات القيادة القوية في تحقيق المليار الذهبي من خلال طرق غير مشروعة. ومن أسباب شهرة وانتشار أسم عالمة الفيزياء المصرية مايا صبحي أن جميع تنبؤاتها مبنية عل دراستها وأمور أخري لا يعرفها البعض سوى ذاتها، وبفضل تخصصها في “علم الماسونية” ذلك العلم الذي يقصد به السيطرة على العالم، نجحت في أن تصل إلى أعلى مراتب الحديث هذا العلم.

مايا صبحي والماسونية

كان حديث الدكتورة مايا صبحي عن الماسونية أحد أهم أسباب أختفاءها الرئيسية عن الساحة، وانتشرت في الأوان الماضية أنباء تشير باغتيالها دون ذكر أي مصادر رسمية أي أنباء تخص هاذ الخبر المنتشر بشكل ملحوظ على مختلف وسائل السوشيال ميديا. ويجدر الإشارة إلى أنه بالرغم من شهرة مايا صبحي التي وصلت إليها من مشاهدات وانتشار أسمها في على مدار الفترة الأخيرة، إلى أنه لم يسبق وأن تحدثت عنها أي صحف من قبل. مما زاد من الغموض حول حياتها، وارتفعت عمليات البحث عنها في الأيام الأخيرة، حيث يتساءل الآلاف من أشخاص عن وضعها الحالي، وما هي صحة أنباء اغتيالها التي انتشرت مؤخراً، وهل هذه الأخبار لها علاقتها بتصريحاتها عن “الماسونية” التي اختفت من بعدها.

وفاة الدكتورة مايا صبحي

تصدر خبر الدكتورة مايا صبحي في ذمة الله، كلمات البحث الأعلى تداولاً على مدار الأيام القليلة الماضية، فما حقيقة هذه الأخبار، فبعد تصريحاتها حولين “الماسونية” وذكر جهات مسؤولة عنها، اختفت بعدها بمدة قصيرة ولم تظهر تلفزيونياً. وسرعان ما انتشرت عشرات الشائعات حولها، وزعمت حسابات ومصادر إلكترونية وفاتها، وعديد القنوات على اليوتيوب أعلنت عن تعرضها لعملية اغتيال. ويجدر الإشارة إلى أنه لم يرد وأن كشفت أي مصادر صحفية أو إعلامية سواء فضائية أو إلكترونية، معلومة مؤكدة تكشف عن وفاة الدكتورة مايا صبحي، أي ما يتم تداولها حول وفاتها لا أساس له من الصحة، وإنما لا تزال الدكتور وعالمة الفيزياء في خبر كان، مختفية عن الوجود منذ مدة طويلة، وبالتحديد من حديثها عن الماسونية.

اقرأ أيضًا: وفاة الدكتور كايد الكايد بعد 50 عامًا في مهنة الطب بالمدينة المنورة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: