الأخبار من المصدر إليك مباشرة

سبب وفاة اثير الرويلي وجنينها في مستشفي القريات بالسعودية

تصدر نبأ سبب وفاة اثير الرويلي وجنينها في مستشفي القريات بالسعودية، مؤشر البحث في السعودية، وتفاعل الآلاف النشطاء مع الهاش المتصدر حاليًا، فما هي قصة هذه الواقعة الأليمة.

سبب وفاة اثير الرويلي وجنينها في مستشفي القريات بالسعودية

توفيت مواطنة سعودية تبلغ من العمر 21 عاما وجنينها، يوم الإثنين 17 مايو 2021، داخل مستشفى القريات العام في المملكة العربية السعودية.

حيث ذهب عمر العنزي وزوجته، إلي مستشفي القريات، يوم الثلاثاء 29/9/1442 بعد صلاة الفجر الساعه 5:15، بعد أن اشتكت الزوجة من الآلام في الظهر، وتبين أن الجنين قد فارق الحياة.

وأخبر الأطباء في المستشفي أسرة أثير، أنه سيتم أستدعاءها لغرفة العمليات من أجل إخراج الجنين، بعد قيام الأخصائي بالكشف عليها ونقلها إلي سرير العملية داخل غرفة الولادة.

لتأتي والدة أثير إلي المستشفي، وتقوم بالاتصال علي زوجها، من أجل أن يخبرها بمكان أبنتها، وقال لها، أنها في الطابق الثاني، لتقوم الأم بدورها بسؤال الممرضات عنها، ليأتي الرد أنه لا يوجد أي أسم لدينها بهذا الاسم، بدوره تحرك زوجها بحثًا عنها، وبعد مرور ما يقارب الساعتين، شاهدها تمشي من غير كرسي أو أي شئ برغم أن حالتها صعبة.

من جانبهم قالت الممرضات في المستشفي أنه هناك اشتباه بوجود كورونا الذي أوضحت التحاليل سلبيته لاحقا، لذا طلبوا عدم الاقتراب منها.

من جانبه قال والد أثير في تصريحاته لصحيفة “الوطن”، أنه تم إعطاؤها فولتارين خافض للحرارة، وتساءل كيف يتم إعطاؤها طلقا صناعيا في الوريد بهذا الوقت المبكر، خصوصًا وأن حالتها كانت جيدة ولا تستدعي أي مختارات عالية الخطورة؟.

وأصاف ولماذا لم يتم استخدام أي شئ آخر بحيث تكون طرق آمنة منها التدليك أو تحميلة تساعدها في إخراج الجنين بشكل طبيعي، من أجل التباعد عن حدوث مضاعفات؟ ولماذا تم الاستعجال في خروج الجنين طالما أنه قد توفي.

وأكد أن تم إخبارنا بأننا أمام خيارين إما استئصال الرحم أو فقدان حياتها لتستغرق العملية أكثر من 3 ساعات وتم إعطاؤها أكياس دم وصفائح ليتم إخبارنا لاحقا بأنها متوفاة دماغياً من لحظة خروجها من العمليات.

وناشد والد أثير وزارة الصحة تشكيل لجنة عاجلة للتحقيق وإظهار الحقائق.