التخطي إلى المحتوى

سبب مقتل الدكتور احمد حاتم الصيدلي المصري في السعودية اليوم

سيطرت حالة كبيرة من الحزن، على مواقع التواصل، تزامنًا مع إعلان سبب مقتل الدكتور الصيدلي احمد حاتم (مصري الجنسية) خلال تأدية عمله في سكاكا بمنطقة الجوف بالسعودية.

حيث أعلنت مصادر رسمية سعودية، عن تفاصيل الجريمة، التي أتضح أنها حدثت مساء أمس الثلاثاء، في منطقة الجوف، وبالتحديد في “سكاكا”، وراح ضحيتها صيدلي مصري، كان يقوم بتأدية عمله، وأقدمت إحدى السيدات السعوديات، على إطلاق النار في ظهره بواسطة مسدسها الخاص، مما أسفر عن وفاته على الفور، وعقب نقله إلى المستشفي تبين رحيله عن عالمنا، ويُزعم أن المتهمة قامت بتسليم نفسها إلى قسم الشرطة عقب ارتكاب جريمتها النكراء في حق الإنسانية، وفي التفاصيل، ذُكر أنها فتاة ثلاثينية العمر، في حين أن المغدور يبلغ من العمر 34 عاماً متزوج ولديه من الأبناء طفل وحيد.

ويروي شهود عيان، من جيران أحمد حاتم، أن الراحل كان من المقرر أن يعود إلى السعودية، ولكن الكفيل تمسك به، نظراً لعدم وجود بديل له، بالرغم من انتهاء فترة عمله كما هو متفق عليه، ولكنه في النهاية قرر التواجد في السعودية، وعودة زوجته ونجله إلى مصر بمفردهم، ثم علموا بعدها بمدة بالخبر الأليم، الذي ذاع على نطاق واسع في الشارع المصري والعربي بشكل عام، وتباينت ردود الأفعال التي تطالب بتوقيع حكم القصاص في حق المتهمة، عقب إعلان إلقاء القبض عليها، وحالياً بين قبضة الأمن السعودية، وقد مثلت الجريمة صباح اليوم الأربعاء.

سبب مقتل الدكتور الصيدلي المصري احمد حاتم

وحسب ما نشرته وسائل إعلام سعودية ومصرية رسمية، ذُكر أن الدافع وراء إقدام السيدة السعودية الثلاثينية، على إطلاق النار على الصيدلي، رفض الأخير إعطاء الدواء لها، والذي طلبته منه بدون روشته، والجدير بالذكر، أن الدواء كان عبارة عن مضاد حيوي، وعلى السياق ذاته، سبق وأن نوهت وزارة الصحة بالمملكة، بعدم إعطاء أي مضادات حيوية وتوزيعها داخل الصيدليات بدون روشته أو العودة إلى الطبيب من أجل إعطاء الصلاحية للمريض، مما دفع الأخيرة إلى إطلاق النار بواسطة المسدس الذي كان بحوزتها في ظهر الصيدلي، وتوفي على إثر هذا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: